مسؤول إيراني: الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري منذ نحو عامين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xrNxDN

إجمالي ميزان التبادل التجاري نحو 9.6 مليارات دولار خلال 9 أشهر

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 25-01-2021 الساعة 08:44

ماذا قال المسؤول الإيراني عن الإمارات كشريك تجاري؟

قال إنها ثاني أكبر شريك بعد الصين خلال العام الإيراني المنصرم.

كم بلغ ميزان التبادي التجاري خلال الأشهر التسعة الماضية؟

نحو 9.6 مليارات دولار.

كشف مسؤول إيراني أن الإمارات تعد ثاني أكبر شريك تجاري لإيران منذ حوالي سنتين، معرباً عن أمله في أن تصل بلاده عبرها إلى سوق السعودية.

وقال رئيس غرفة التجارة الإيرانية الإماراتية المشتركة، فرشيد فرزانكان، في تصريح له أمس الأحد: "إن حجم التبادل التجاري بين إيران والإمارات بلغ مستوى ملحوظاً، حيث كانت ثاني أكبر شريك تجاري لإيران في العام الإيراني المنصرم (يبدأ في 21 مارس)".

وذكر أنه "خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الإيراني الجاري، بلغ حجم الصادرات إلى الإمارات ما يعادل 3.3 مليارات دولار، وحجم الواردات منها 6.3 مليارات دولار، ليصل إجمالي ميزان التبادل التجاري إلى نحو 9.6 مليارات دولار، لتصبح الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري لإيران بعد الصين".

وشدد على أن "البلدين تربطهما علاقات اقتصادية مهمة"، مضيفاً "أنه على الرغم من تأثير تفشي فيروس كورونا على الاتصالات التجارية بين إيران والإمارات، فإن التجارة بين البلدين سجلت نمواً، ما يكشف أنها وجدت طريقها بين الجانبين".

وأوضح فرزانكان أن "من بين الأسباب التي أدت إلى زيادة التبادلات كان القرب من السوق الإيرانية، والبنية التحتية اللوجستية، والنظام المالي والمصرفي، واهتمام رجال الأعمال من الجانبين، والدور النشط للرعايا الإيرانيين المقيمين في الإمارات".

 وأضاف المسؤول الإيراني: "الإمارات مركز تجاري إقليمي، وربط السوق الإيرانية بها سيزيد صادرات إيران الإقليمية، بينما اتخذت دول مثل قطر وعمان والسعودية والإمارات خطوات لتطبيع علاقاتها، وهذا يعزز احتمال أن تسود ظروف أفضل للتجارة الإقليمية".

وبين أن لدى الإمارات أكبر قدر من التجارة مع السعودية، ولذلك كلما حسنت إيران علاقاتها مع الدول المجاورة، ومن بينها الإمارات، أمكن أن تصل بلاده إلى السوق السعودية باعتبارها الأكبر في دول جنوب الخليج.

يشار إلى أن العلاقات الإيرانية - الإماراتية شهدت تقدماً، خاصة بعد إرسال أبوظبي وفداً أمنياً إلى طهران، خلال يونيو 2019، لبحث قضايا التعاون الحدودي وتبادل "معلومات أمنية".

كما طوت الإمارات صفحة خلافها الحدودي مع إيران؛ بإبرامهما اتفاقاً للتعاون الحدودي، في أواخر يوليو 2019، نص على عقد اجتماعات كل ستة أشهر بين الجانبين.

مكة المكرمة