مباحثات إماراتية مع واشنطن وباريس لدعم العلاقات الاقتصادية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b9v779

وزير المالية الإماراتي ونظيره الفرنسي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 22-11-2021 الساعة 20:27
مع من التقى وزير المالية الإماراتي؟

مع نائب وزير الخزانة الأمريكي ووزير الاقتصاد والمالية الفرنسي.

ماذا تضمنت أبرز المحادثات؟

تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الإمارات والولايات المتحدة وفرنسا.

أجرت الإمارات، اليوم الاثنين، مباحثات مع الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا حول تعزيز التعاون الثنائي بالقطاعات المالية والاقتصادية والتجارية.

وحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، فقد عقد الشيخ مكتوم بن محمد آل مكتوم، وزير المالية الإماراتي، اجتماعين منفصلين مع نائب وزير الخزانة الأمريكي بوالي أدييمو، ووزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير، في مبنى القادة بمقر إكسبو "2020 دبي".

وذكرت أن آل مكتوم بحث مع نائب وزير الخزانة الأمريكي تعزيز التعاون في القطاعات المالية والاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وأوضحت الوكالة أنه تم خلال اللقاء استعراض آخر مستجدات تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأشاد الجانب الإماراتي "بمستوى الشراكة الرفيع بين الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، لا سيما بعد انعقاد ورشة العمل الإماراتية الأمريكية البريطانية حول مواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الشهر الماضي، بأبوظبي".

وخلال لقاء آل مكتوم مع وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي، أكد أن الإمارات هي الشريك التجاري الأول مع فرنسا في الشرق الأوسط، بحجم تبادل تجاري بلغ 250 مليار درهم (نحو 68 مليار دولار)، خلال العقد الماضي.

وأشار إلى أن الإمارات لديها 17 ألف علامة تجارية فرنسية مسجلة.

وتناول اللقاء تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، في ضوء الشراكة الاستراتيجية القائمة، وسبل تطوير هذه الشراكة على مختلف المستويات وفي شتى المجالات، حسب الوكالة الإماراتية.

من جانبه أشاد الوزير الفرنسي بما حققته الإمارات من إنجازات ضمن مختلف القطاعات بما يعزز مكانتها إقليمياً ودولياً.

كما أشاد "بالنجاح الكبير الذي حققته دبي في استضافة معرض إكسبو 2020 دبي، والجهود الكبيرة التي بذلت لتقديم نسخة استثنائية من الحدث العالمي".

وفي 30 سبتمبر الماضي، افتتح معرض "إكسبو 2020 دبي"، الدولي الذي يقام لأول مرة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، بمشاركة 192 دولة.

وكانت الإمارات فازت، في نوفمبر 2013، باستضافة "معرض إكسبو الدولي 2020"، متفوقة على سان باولو البرازيلية وإزمير التركية، وبني موقع "إكسبو" من الصفر على مساحة تتجاوز أربعة كيلومترات مربعة، أي ما يوازي نحو 600 ملعب لكرة القدم، بتكلفة وصلت إلى نحو 7 مليارات دولار.

مكة المكرمة