لأول مرة منذ 2013.. اجتماع لرجال الأعمال الأتراك والمصريين

الجمعية تدفع في اتجاه نمو التعاون الاقتصادي بين رجال البلدين

الجمعية تدفع في اتجاه نمو التعاون الاقتصادي بين رجال البلدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-01-2016 الساعة 21:11


عقد، السبت، بالعاصمة المصرية، القاهرة، أول اجتماع لـ "جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين (تومياد)، منذ 30 يونيو/ حزيران 2013، حيث ناقشت سبل تفعيل الاستثمارات التركية في مصر.

وقال أتيلا إتسيفن، رئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين، في تصريحات خاصة للأناضول: إن "أعمال الجمعية يجب ألا تتأثر بالظروف السياسية الجارية، بل يجب وضع الأمور في سياقاتها، وتسيير نشاطات الجمعية في اتجاهها الصحيح".

وأضاف أتسيفين: "أدعو إلى مزيد من التفعيل للجنة الأعمال المصرية التركية، لا سيما وأن ما يجمع البلدين أكثر بكثير مما يفرقهما".

وشدد أتسيفين، على أن الجمعية تدفع في اتجاه نمو التعاون الاقتصادي بين رجال الأعمال الأتراك ونظرائهم المصريين.

وجمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين "تومياد " تم إنشاؤها في عام 2006 بالقاهرة، وتضم 700 عضو ما بين رجال أعمال مصريين وآخرين أتراك، ويتكون مجلس إدارتها من 15 عضواً، وهذا اللقاء هو الحادي عشر بين البلدين منذ تأسيس الجمعية، والأول منذ 30 يونيو/ حزيران ‎.2013

ويعمل أغلب أعضاء الجمعية في مجالات الغزل والنسيج، والإنشاء والتعمير، إلى جانب أنشطة أخرى.

ويقول القائمون على الجمعية إنها تهدف إلى دعم العلاقات الاستثمارية والتجارية والصناعية بين مصر وتركيا، إضافة إلى المساهمة في زيادة التبادل التجاري بين البلدين، ودعم التعاون الثقافي بينهما.

وتصدر الجمعية، مجلة شبه دورية، تتضمن المواد المتعلقة بالنواحي التجارية، والثقافية، والاستثمارية بين مصر وتركيا.

وتشهد العلاقات السياسية بين مصر وتركيا حالة من الفتور عقب إطاحة قيادات الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر، في 3 يوليو/ تموز 2013، والذي تلاه بأشهر تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين.

مكة المكرمة