كيف بدأت عُمان التحول إلى "دولة هيدروجينية" مصدرة للطاقة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mDj17

يُتوقَّع أن تتراوح قدرة المحطة بين 250 و500 ميغاواط أولياً

Linkedin
whatsapp
السبت، 26-09-2020 الساعة 10:30

ما الطاقة الجديدة التي تسعى عُمان لإنتاجها وتصديرها؟

الهيدروجين.

أين اختارت السلطنة موقع بناء محطة إنتاج الهيدروجين؟

في الدقم.

كم نسبة ما تستهدفه عُمان من إنتاج الطاقة الشمسية حتى 2030؟

إنتاج 30%.

يتسابق العالم في هذه المرحلة للتحول شيئاً فشيئاً نحو الطاقة النظيفة والمتجددة، والتي شهدت قفزات نوعية في تطورها بالسنوات القليلة الماضية، في ظل التسارع التكنولوجي العالمي.

ورغم أهمية النفط في الثورات الصناعية والتكنولوجية خلال القرنين الماضيين فإلا أن المستقبل سيكون للطاقة المتجددة، التي تشكل أماناً أكبر للكوكب في ظل أزمات المناخ المتراكمة.

وتنبهت عُمان لهذا التطور السريع، آخذة بزمام المبادرة من أجل اهتمام أوسع بالطاقة المتجددة في السلطنة في جميع المستويات والمجالات المتاحة.

دولة مصدرة للهيدروجين

وتخطط الحكومة العُمانية لتنويع مصادر الطاقة في البلاد، بالدخول في صناعة الهيدروجين من خلال إنشاء أول محطة لإنتاجه، وهو ما سيقلل من مخاطر انبعاثات غاز ثنائي أكسيد الكربون الناتج عن احتراق الوقود الأحفوري، والذي تعد عُمان من بين مصدريه عالمياً.

واختارت السلطنة منطقة الدقم على الساحل الشرقي موقعاً لبناء المحطة، التي ستنتج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته؛ مثل الميثانول والأمونيا، وتصدير الفائض.

موقع سولارابيك المتخصص بالطاقة المتجددة أفاد، في مارس 2020، أن مجموعة ديمي البلجيكية وقعت اتفاقية شراكة حصرية مع شركاء عُمانيين، لتشييد المحطة.

وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع دراسة الجدوى الاقتصادية من خلال تحديد الخيارات التقنية وخيارات التغذية بالكهرباء وخيارات شحن الهيدروجين ومشتقاته ونقله.

 لتبدأ المرحلة الثانية بالتصميم وتحديد التمويل والطرق، ويُتوقَّع أن تتراوح قدرة المحطة بين 250 و500 ميغاواط في المرحلة الأولى، على أن تتوسع في وقت لاحق.

وأعلنت وزارة الطاقة والمعادن العُمانية، في 25 سبتمبر 2020، أن شركة "إيجاد" بدأت رسمياً العمل على دراسة جدوى طاقة الهيدروجين للسلطنة.

وشارك في هذا الحدث 72 منظمة محلية ودولية من أصحاب المصلحة، ما يُعد خطوة مهمة نحو اقتصاد الهيدروجين في عمان.

عُمان

وفي يناير عام 2019 افتتحت السلطنة مركز عُمان للهيدروجين، الأول من نوعه في البلاد، بمقر الجامعة الألمانية للتقنية، في محاولة لتسريع عملية التحول إلى الطاقة المتجددة.

وسبق أن وقعت "إيجاد" العُمانية مذكرة تفاهم مع شركة "هايدروجين رايس إيه جي" الألمانية لدراسة جدوى إدخال الهيدروجين كمصدر بديل للطاقة في السلطنة على أن تقوم بتقدير قدرة إنتاج الهيدروجين من الطاقة المتجددة واقتراح خارطة طريق للأنشطة البحثية في مجال الهيدروجين كمصدر نظيف للطاقة.

وفي ظل ذلك أطلقت الجامعة الألمانية للتقنية، أواخر العام الماضي، مبادرة هيدروجين عُمان، بالتعاون مع شركة هيدروجين رايس الألمانية، للاستفادة من الفرص الاقتصادية لتقنيات الهيدروجين الخضراء في السلطنة.

وتهدف المبادرة إلى جعل سلطنة عمان دولة مُصدِّرة للهيدروجين، وتقديم حلول الطاقة القائمة على الهيدروجين، وإيجاد خبرات أكاديمية وتقنية واقتصادية للهيدروجين في السلطنة، بتعاون وثيق مع المؤسسات الحكومية والشركاء الأكاديميين والصناعيين في عُمان وألمانيا.

إيجاد

عُمان والطاقة المتجددة 

تعتمد عُمان بشكل كبير على النفط والغاز، لكن السلطنة وفي خضم رؤيتها الاستراتيجية 2040، تعمل على هدف طموح يتمثل في توفير 30% من الطلب على الكهرباء بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة حتى عام 2030 فقط.

ولدى السلطنة موارد قوية من طاقة الرياح بسبب موقعها الاستراتيجي، مع احتلالها لأفضل مواقع الإشعاع الشمسي عالمياً، ما سيساعد على الوصول إلى أهدافها المرسومة في الطاقة المتجددة.

وتركز الحكومة العُمانية على تطوير مصادر الطاقة، مثل طاقة النفيات، والطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، والطاقة الهيدروجينية.

ويتوقع أن تصبح الطاقة الشمسية في السلطنة أرخص، حيث تهدف إلى تطوير قطاع الطاقة الشمسية الوليد وتغطية جزء كبير من الطلب المحلي على الكهرباء بالطاقة الشمسية، مع توفير الآلاف من فرص العمل من خلال بناء إنتاج محلي من الألواح الشمسية وإطارات الألومنيوم.

وأطلقت عُمان مشروع "مرآة" أحد أضخم مشاريع الطاقة الشمسية عالمياً، في محافظة ظفار جنوب البلاد، بهدف توليد نحو 1021 ميغاواط من الطاقة الحرارية، لتُستخدَم في توليد بخارٍ يفصل النفط الثقيل عن الخفيف، ما يسهل عملية استخراجه من "حقل أمل" النفطي.

وفي خضم التوسع في مجال الطاقة المستدامة أعلنت السلطنة إنشاء أول وأضخم محطة لاستثمار طاقة الرياح لإنتاج الكهرباء في منطقة الخليج العربي عام 2019، بقدرة إجمالية تصل إلى 50 ميغاواط، وبطاقة إنتاج سنوية تصل إلى نحو 160 غيغاواط، من خلال إقامة 13 توربيناً للرياح. 

وتنفذ المشروع، الذي تتجاوز تكلفته 125 مليون دولار، في محافظة ظفار، شركة كهرباء المناطق الريفية التابعة لمجموعة نماء للطاقة المتجددة، مع شراكات إقليمية، ويعمل المشروع على تفادي إطلاق 110 آلاف طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

عًُمان

كيف ينتج الهيدروجين النظيف؟

تقارير كثيرة تحدثت عن نضوب النفط على المستوى العالمي، وهو ما يمثل تحدياً أمام العالم في الحصول على الطاقة، لذلك يُعد الهيدروجين واحداً من أنواع الوقود المستقبلية.

وتمثل عملية الإنتاج الحيوي للهيدروجين طريقةً لانشقاق الضوء حيوي للماء والتي تحدث في المفاعل الحيوي الضوئي المغلق والقائم على إنتاج الهيدروجين.

ويتميز الهيدروجين بخلوه من غاز ثنائي أكسيد الكربون ما يجعله صديقاً للبيئة والمناخ، بالإضافة إلى أنه قابل للنقل والتخزين.

وتعد التكلفة العالية لبناء المحطات وإنتاجه سبباً في عدم انتشاره، يُضاف إلى ذلك صعوبة تخزينه، حيث يحتاج إلى خزانات ضخمة جداً ما يشكل عبئاً في النقل.

مكة المكرمة