"كورونا" يتسبب بخسارة فنادق الكويت 466 مليون دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WYoEAW

نسب الإشغال لا تتخطى 10%

Linkedin
whatsapp
السبت، 12-12-2020 الساعة 19:48

- كم الخسائر الشهرية للفنادق بالكويت؟

نحو 58.30 مليون دولار.

- متى تراجعت حركة السياحة الداخلية والقادمين؟

منذ فبراير الماضي، مع تفشي كورونا، ونسب الإشغال لا تتجاوز 10%.

تسببت أزمة كورونا بتكبد 42 فندقاً داخل الكويت خسائر شهرية تقدر بنحو 58.30 مليون دولار، في ظل التداعيات التي أفرزتها جائحة كورونا.

ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن غازي النفيسي، رئيس مجلس إدارة اتحاد أصحاب الفنادق بالكويت قوله إن أزمة "كورونا" أصابت القطاع السياحي بشكل عام بشلل كامل، وأدت إلى خسائر غير مسبوقة وما زالت مستمرة.

وأوضح أن إجمالي الخسائر شهرياً يقدر بـ17.8 مليون دينار (58.30 مليون دولار)، وأن الخسائر منذ شهر مارس إلى نهاية نوفمبر الماضي، بلغت ما يقارب 142.4 مليون دينار (466.43 مليون دولار).

وأشار إلى أن هذه الخسائر تعد الكبرى لهذا القطاع منذ تأسيسه، خاصة أن نسب الإشغال لا تتجاوز 10% في معظم تلك الفنادق.

وأصيب القطاع السياحي في الكويت بـ"شلل كامل"، وتعرض لخسارة كبيرة بسبب الإجراءات المتعلقة بـ"كورونا".

وكانت بيانات شركة الفنادق الكويتية أظهرت ارتفاع خسائر الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 514.5% على أساس سنوي؛ حيث بلغت 174.76 ألف دينار (573.7 ألف دولار)، مقابل خسائر بقيمة 28.44 ألف دينار (93.4 ألف دولار) بالنصف الأول من عام 2019.

وتراجعت حركة السياحة الداخلية والقادمين، خلال فبراير الماضي، بنسبة وصلت إلى 85%، في حين انخفض إشغال الفنادق والمنتجعات السياحية بجميع أنواعها (غرف وشقق فندقية) بنسبة 90%.

وكان تقرير حكومي أعدته شركة الاستشارات الوطنية الحكومية قد قدر خسائر الاقتصاد الكويتي نتيجة انتشار فيروس كورونا بنحو 3.5 مليار دولار، وذلك نتيجة تراجع الواردات الأساسية والصادرات.

يذكر أن وزارة الصحة الكويتية قد أعلنت، السبت، إصابة 255 حالة وتسجيل 256 حالة شفاء، وحالة وفاة واحدة جديدة بكورونا، ليصبح إجمالي عدد الحالات 146,044 حالة.

مكة المكرمة