قطر تستحوذ على حصة في شركة إيطالية للطاقة الخضراء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nxm728

لشركة "إينيل" مشاريع قيد الإنشاء في جنوب أفريقيا وزامبيا

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-01-2021 الساعة 07:47

- ماذا يتضمن اتفاق الشراكة؟

تنفيذ وتمويل وبناء وتشغيل مشاريع الطاقة المتجددة في أفريقيا جنوب الصحراء.

- على كم سيستحوذ جهاز قطر للاستثمار بموجب الاتفاق؟

على حصة 50%.

أعلن في الدوحة، الخميس، استحواذ جهاز قطر للاستثمار على حصة تبلغ 50% في شركة "إينيل" للطاقة الخضراء الإيطالية، ضمن اتفاق بين الجانبين على تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في أفريقيا.

وقال صندوق الثروة السيادي القطري والشركة الإيطالية، في بيان مشترك، إنهما وقعا "اتفاق شراكة لتنفيذ وتمويل وبناء وتشغيل مشاريع الطاقة المتجددة في أفريقيا جنوب الصحراء، وبموجب الاتفاق سوف يستحوذ جهاز قطر للاستثمار على حصة 50%".

و"إينيل للطاقة الخضراء" الذراع الاستثمارية لشركة "إينيل للطاقة المتجددة"، إحدى كبرى الشركات العالمية المتخصصة في قطاع الطاقة النظيفة والغاز.

ولشركة "إينيل" مشاريع قيد الإنشاء في جنوب أفريقيا وزامبيا بطاقة 800 ميغاوات، وفق البيان ذاته.

وقال البيان المشترك: "إن الاتفاق ينسجم مع توجه إينيل للعمل في مجال الطاقة الخضراء في أنشطة التمويل والبناء والتشغيل للمشاريع".

وقال الرئيس التنفيذي لـ"إينيل"، فرانشيسكو ستاراسي، وفق البيان: "من خلال هذه الشراكة الجديدة سنتمكن من المزج بين استراتيجية المجموعة للاستدامة، معززة بخبرتنا الصناعية في تطوير الأعمال والهندسة والبناء".

وأضاف: "بالإضافة إلى تشغيل وصيانة محطات الطاقة المتجددة، مع استراتيجية جهاز قطر للاستثمار طويلة الأجل، وبما يتماشى مع أهداف الاستدامة والتخلص من الانبعاثات الكربونية الضارة التي تعمل عليها الشركتان".

وتابع: "سنعمل معاً على تكثيف جهودنا ووضع بصمتنا في إقامة مصادر للطاقة الخضراء في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ما يساهم في تسخير المزيد من إمكانات الطاقة المتجددة الهائلة في المنطقة لتحقيق الأهداف الطموحة المبذولة في هذا القطاع".

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، منصور بن إبراهيم المحمود، في البيان: "يسعدنا أن نتشارك مع إينيل للطاقة الخضراء في الاستثمار في توليد الطاقة النظيفة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى".

وأكد التزام جهاز قطر للاستثمار "بدعم الانتقال إلى مستقبل بانبعاثات أقل للكربون، ونعتقد أن هذا الاستثمار سيحدث تأثيراً بيئياً واجتماعياً كبيراً".

مكة المكرمة