قطر تدشن مبادرة لخفض أسعار اللحوم خلال رمضان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jJNayx

شركة ودام تعهدت بتوفير الكميات المطلوبة من اللحوم

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-04-2020 الساعة 17:59

دشنت الحكومة القطرية، الأحد، مبادرة لتشجيع الإنتاج المحلي ودعم أسعار اللحوم خلال شهر رمضان، وقالت إنها ستواصل اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حماية المستهلك.

وتأتي المبادرة بالتعاون بين وزارة التجارة والصناعة مع وزارة البلدية والبيئة وشركة "ودام" الغذائية. ومن المقرر أن يبدأ البيع بالأسعار الجديدة غداً الاثنين، وحتى نهاية شهر رمضان.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن المبادرة تهدف لضمان توافر لحوم الأغنام للمواطنين خلال شهر رمضان بأسعار معقولة، وأيضاً لضبط الأسعار ومراعاة التوازن بين العرض والطلب في الأسواق.

ومن المقرر أن توفر شركة "ودام" الغذائية نحو 30 ألف رأس من الأغنام المحلية والمستوردة، لتباع بأسعار مدعومة ومخفضة للمواطنين.

وحددت المبادرة أسعار الخراف بـ 1000 ريال للخروف المحلي (الدولار نحو 3.65 ريالات قطرية). ويتراوح وزن الخراف المطروحة بين 30 و35 كيلوغراماً، في حين يبلغ سعر الخروف السوري الذي يزن ما بين 35 و40 كيلوغراماً، 950 ريالاً.

واشترطت الوزارة أن يكون الذبح في المجازر لضمان وصولها إلى الفئة المستهدفة من هذه المبادرة، على أن تسلَّم الذبائح وفق آلية تضمن الامتثال للاشتراطات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأكدت وزارة التجارة والصناعة تكثيف حملاتها التفتيشية على منافذ البيع للتأكد من توفر الأغنام الحية والمواد الغذائية الأخرى في الأسواق.

وحذرت من أنها ستتخذ كافة التدابير اللازمة لحماية المستهلك، ومكافحة الغش التجاري، وحماية المنافسة، ومنع الممارسات الاحتكارية، وذلك حماية لحقوق المستهلكين.

وفي إطار إجراءاتها للحد من انتشار فيروس كورونا، ألزمت الوزارة جميع المجازر باشتراطات احترازية؛ مثل توفير المعقمات أمام المداخل الرئيسية، وقياس درجة حرارة العاملين فيها مرتين يومياً، بالإضافة للالتزام بالكمامات والقفازات.

وخصصت الوزارة ساعات لكبار السن للحد من اختلاطهم مع غيرهم من الصغار، مع مراعاة قياس درجة حرارة المشترين، مؤكدة أنها ستوقع العقوبات القانونية المقررة على المخالفين.

من جهتها، فعلت شركة "ودام" خدمة التوصيل للمنازل عبر زيادة عدد أسطولها المجهز لتقديم هذه الخدمة، بهدف توفير احتياجات المستهلكين دون الحاجة للوصول إلى نقاط البيع.

كما قلَّصت عدد منافذ البيع التابعة لها مؤقتاً والاكتفاء بالفروع الرئيسية، للحد من الاختلاط داخل صالات الانتظار.

مكة المكرمة