قطر تؤكد اتخاذ تدابير لمعالجة تداعيات كورونا على العمالة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yqwAXX

التدابير تضمن "استدامة التوظيف وحماية الأجور"

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 06-07-2020 الساعة 21:55
- ماذا تضمنت التدابير التي اتخذتها قطر؟

دعم القطاع الخاص، واستدامة التوظيف، وحماية الأجور.

- كيف دعمت قطر القطاع الخاص بسبب جائحة كورونا؟

حزمة تحفيز قيمتها 75 مليار ريال (20.73 مليار دولار).

قالت دولة قطر، اليوم الاثنين، إنها وضعت عدداً من التدابير الرامية إلى معالجة التأثيرات الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على جائحة كورونا، خاصة تلك المتعلقة بالعمالة الوافدة.

وأوضحت أن ذلك يتأتى من خلال اعتماد "حزمة من الحوافز لدعم القطاع الخاص وضمان استدامة التوظيف وحماية الأجور".

جاء ذلك خلال كلمة نائب المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة، عبد الله حمد النعيمي، خلال الحوار التفاعلي مع المقرر الخاص المعني بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية.

وقال النعيمي إن بلاده تتفق على "أهمية مناقشة مشاكل الصحة العقلية ومعالجتها على المستوى الوطني، الإقليمي والدولي"، مشيراً إلى أن دولة قطر تنظم سنوياً مؤتمراً دولياً للطب النفسي والصحة النفسية، بهدف تبادل الخبرات مع المتخصصين من جميع أنحاء العالم حول المستجدات في مجال الطب النفسي.

ولفت إلى أنه تم خلال النسخة الثامنة للمؤتمر، المنعقدة في ديسمبر 2019، تحت شعار "التكامل بين الصحة البدنية والنفسية"، إطلاق دليل خدمات الصحة النفسية في دولة قطر، لتيسير الوصول لخدمات الصحة النفسية ومساعدة الأفراد على اختيار الخدمات التي تتناسب مع احتياجاتهم.

وأشار النعيمي إلى أن النسخة الخامسة لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش 2020"، التي ستستضيفها الدوحة، ستُساهم في استكشاف حلول ابتكارية ناجعة في التصدي للتحديات الصحية الكبرى التي تُواجه أنظمة الصحة حول العالم، بما في ذلك أزمة (كوفيد -19).

وأمس الأحد (5 يوليو) أطلقت غرفة قطر (حكومية) منصة إلكترونية للتوظيف، بهدف تدوير العمالة الماهرة في السوق المحلية والمتضررة من تداعيات فيروس كورونا المستجد، وذلك بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية.

وشهدت دول الخليج، في الأشهر القليلة الأخيرة، موجة من الاستغناءات عن العمالة الوافدة، في ظل التداعيات السلبية التي فرضتها أزمة الفيروس التاجي، وأثرت على مختلف اقتصادات العالم.

تجدر الإشارة إلى أن قطر كانت قد رصدت حزمة تحفيز بقيمة 75 مليار ريال (20.73 مليار دولار) للتعافي من التأثيرات الاقتصادية لجائحة كورونا.

مكة المكرمة