"فيتش": البحرين ستحتاج لحزم مالية من دول الخليج في 2023

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wx4Mmb

شهدت موازنة 2021 عجزاً بـقيمة 3.4 مليارات دولار

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 25-01-2021 الساعة 14:26

متى ستحتاج البحرين إلى الحزم المالية من جيرانها؟

ابتداء من 2023 وصاعداً.

كم كان العجز المالي لموازنة البحرين للسنة المالية 2021؟

1.276 مليار دينار (3.4 مليارات دولار).

قالت وكالة "فيتش" للتصنيفات الائتمانية إن البحرين ستحتاج على الأرجح إلى المزيد من الحزم المالية من جيرانها الخليجيين على الرغم من إجراءات الإصلاح الاقتصادية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المحلل الرئيسي المعني بالبحرين لدى "فيتش"، توبي آيلز، قوله: إن "البحرين ستحتاج على الأرجح إلى الدعم اعتباراً من 2023 فصاعداً".

ووافق مجلس الوزراء البحريني، مطلع الشهر الماضي، على الموازنة العامة بعجز كلي 1.276 مليار دينار (3.4 مليارات دولار) للسنة المالية 2021، وخفضه إلى 1.145 مليون دينار (3 مليارات دولار) في 2022.

وفي سياق متصل، كان مجلس التنمية الاقتصادية بالبحرين قد أعلن، الأسبوع الماضي، أن "البحرين اجتذبت استثمارات مباشرة قيمتها 885 مليون دولار في 2020 أخذت شكل إقامة شركات جديدة وتوسعة أعمال في المملكة".

وأضاف المجلس أن "شركات محلية وإقليمية وعالمية دشنت عمليات واستثمرت في قطاعات، مثل الخدمات المالية والصناعات التحويلية واللوجستيات والسياحة".

إلى ذلك، سبق أن طالب البنك المركزي في البحرين البنوك وشركات التمويل بتمديد مدفوعات القروض 6 أشهر إضافية، ابتداء من يناير الجاري، إذ يتحرك البنك للتخفيف من آثار جائحة فيروس كورونا على الشركات والأفراد.

وفي تعميم أصدره سابقاً، قال إنه "ينبغي على البنوك الإبقاء على مبلغ القسط دون تغيير، وعدم زيادة معدلات الربح أو أسعار الفائدة على تلك القروض".

وأشار البنك المركزي إلى أنه "سيعيد تقييم الحاجة لاستمرار تلك الإجراءات التيسيرية في 2021".

مكة المكرمة