"غازبروم" تنفي وقف تركيا لمشروع خط غاز روسيا أوروبا

موسكو اعتمدت تركيا ممراً للغاز إلى أوروبا بدلاً من البحر الأسود

موسكو اعتمدت تركيا ممراً للغاز إلى أوروبا بدلاً من البحر الأسود

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-09-2015 الساعة 09:07


نفى "ألكسندر مدفيديف" نائب رئيس شركة الطاقة الروسية (غازبورم)، الاثنين، صحة الأنباء القائلة بأن "تركيا تخلت عن تنفيذ المراحل الثانية، والثالثة والرابعة من مشروع السيل التركي"، الرامي لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا.

وقال مدفيديف خلال مؤتمر صحفي في موسكو: "لقد اتفقنا مع شركائنا الأتراك على تحديد المرحلة الأولى، أولاً، والحديث بخصوص المراحل التالية في وقت لاحق"، مشيراً إلى أن المراحل الأخرى سيجري تحديدها وفق الطلب الأوروبي.

وكانت بعض وسائل الإعلام ادعت أن الحكومة التركية، قررت تقليص المشروع، وتنفيذ الجزء الأول منه فقط، والاكتفاء بخط أنابيب واحد لتلبية احتياجات تركيا من الغاز.

يذكر أن وزير الطاقة الروسي، "ألكسندر نوفاك"، أعلن أواخر أغسطس/ آب المنصرم. استعداد بلاده للتوقيع على الاتفاق بين الحكومات، بخصوص الجزء الأول من مشروع "السيل التركي"، الرامي لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا، عبر تركيا.

وأوضح نوفاك في تصريحات صحفية، أنهم أرسلوا مسودة الاتفاق إلى أنقرة، وأن الكرة باتت في ملعب الجانب التركي، مشيراً إلى أن عملية التوقيع، قد تطول بسبب توجه تركيا إلى انتخابات عامة مبكرة (مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل).

ومن المنتظر أن يبلغ حجم ضخ الغاز الروسي، عبر شبكة "السيل التركي" 63 مليار متر مكعب، 47 مليار منها سيضخ للسوق الأوروبية، فيما سيخصص 16 مليار متر مكعب للاستهلاك التركي.

ومن المرتقب بناء 4 خطوط نقل بشكل تدريجي ضمن مشروع "السيل التركي"، وإنشاء مجمع للغاز في اليونان، لتوريده إلى المستهلكين جنوبي أوروبا.

مكة المكرمة