عُمان تنجح في تصدير أول شحنة عبر نظام "التير"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WwqqNW

"التير" يدعم تسويق السلطنة كمركز لوجيستي عالمي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2021 الساعة 16:48

- ما هو التير؟

نظام عبور وضمان دولي يمكن من شحن البضائع من بلد المنشأ، عبر بلدان العبور إلى بلد المقصد.

- ما أبرز فوائد هذا النظام؟

يقلل من الوقت والنفقات، بالإضافة إلى كونه آمناً.

نجحت سلطنة عُمان في تصدير أول شحنة من المواد الغذائية إلى المملكة العربية السعودية باستخدام نظام النقل الدولي البري "التير"، بتخفيض 30% من الرسوم الجمركية، واختصار 50% من الوقت مقارنة بنظام النقل العادي.

وبحسب ما ذكرت "وكالة الأنباء العُمانية"، يأتي ذلك تتويجاً للجهود التي تبذلها مجموعة أسياد بالتعاون مع الإدارة العامة للجمارك في شرطة عُمان لتسهيل التجارة عبر الحدود، وسعياً من المجموعة لتعزيز حركة التبادل التجاري بين السلطنة ودول العالم.

كما يأتي ذلك في إطار تكامل منظومة سلاسل التوريد، ودعم تسويق السلطنة كمركز لوجيستي عالمي، يقدم حلولاً لوجيستية متكاملة ومزايا تنافسية للعملاء.  

وللقطاع اللوجيستي دور محوري في دعم القطاعات الاقتصادية الأخرى في السلطنة، وتحقيق النمو للاقتصاد الوطني؛ حيث تسعى أسياد عبر تفعيل نظام "التير" لدعم الصادرات العُمانية للدول المجاورة، واختزال وقت وتكلفة التصدير، وتشجيع الصناعات العُمانية للاستفادة من النظام وتصدير منتجاتها عبره مما يزيد تنافسيتها.

وفي إطار دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتمكينها من إدارة نظام التير، أصدرت "سنيار" -الضامن المحلي لنظام التير بالسلطنة-  وهي إحدى قطاعات مجموعة أسياد، أول دفتر لشحن البضائع بنظام النقل الدولي البري "التير" لشركة الأيادي الفضية الحديثة.

وأشاد محمد بن سالم الغافري، مدير عام الخدمات المشتركة بـ"سنيار"، بتعاون الإدارة العامة للجمارك بشرطة عُمان السلطانية لإنجاح تصدير أول شحنة من المواد الغذائية من السلطنة إلى السعودية عبر نظام "التير"، الذي يعد خطوة هامة لدعم الصادرات العمانية، خاصة أنّ نظام "التير" يرتبط مع 100 دولة في العالم، مما يعكس تكامل المنظومة اللوجيستية في السلطنة. 

وأضاف أن الشحنة الأولى خفّضت ما نسبته 50% من الوقت والجهد الذي تأخذه الشحنات بنظام النقل العادي، مشيراً إلى أن ذلك سيخدم الشركات في السلطنة لزيادة الصادرات والنشاط الاقتصادي مع الدول المجاورة .  

 جدير بالذكر أن "التير" هو نظام عبور وضمان دولي، يمكن من شحن البضائع من بلد المنشأ، عبر بلدان العبور إلى بلد المقصد في مقصورات نقل مختومة من قبل الجمارك، حيث يتم متابعتها عبر نظام متعدد الأطراف معترف به بين الدول المطبقة للـتير بشكل متبادل.

ويعتبر هذا النظام الطريقة الأسهل والأكثر أماناً والأكثر موثوقية لنقل البضائع عبر حدود دولية متعددة، مما يوفر الوقت والمال لمشغلي النقل وسلطات الجمارك.

 

مكة المكرمة