عُمان تدرس خفضاً إضافياً لإنتاج النفط خلال يونيو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JyRmK2

سبق أن ألمحت عُمان إلى ذلك مطلع هذا الشهر

Linkedin
whatsapp
السبت، 16-05-2020 الساعة 00:48

- في أي سياق يأتي تخفيض عُمان لإنتاجها من النفط؟

السلطنة ستعمل على خفض إنتاج النفط اعتباراً من يونيو القادم؛ وذلك التزاماً باتفاق "أوبك+".

- ما هي كمية النفط التي ستقوم السلطنة بتخفيضها؟

ستقوم سلطنة عُمان بتخفيض كمية إضافية تتراوح بين عشرة آلاف و15 ألف برميل يومياً.

أكد وزير النفط العُماني، محمد الرمحي، أن السلطنة تدرس خفض إنتاجها النفطي في يونيو بكمية إضافية تتراوح بين 10 آلاف و15 ألف برميل يومياً، بعد أن نفذت السعودية ومنتجون خليجيون آخرون في "أوبك+" تخفيضات إضافية لتقليص تخمة عالمية.

ونقلت وكالة "رويترز"، الجمعة، عن الرمحي أن السلطنة ستبدأ تفعيل تخفيض الإنتاج اعتباراً من يونيو القادم، بعد أن انضمت السلطنة في وقت سابق إلى تخفيضات تُنفذ في مايو ويونيو بجانب أعضاء آخرين في مجموعة "أوبك+".

ومطلع الشهر الجاري، قالت وزارة النفط والغاز العُمانية إن السلطنة ستخفض إنتاجها النفطي بنسبة 30% بعد شهرين؛ التزاماً باتفاق "أوبك+" الذي أعلن في أبريل الماضي.

وذكرت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية عن مصادر في الوزارة أن السلطنة ستخفض من إنتاجها النفطي بنحو 30% من مخصصات العملاء ذوي العقود محددة الأجل بنحو 30% في مخصصاتهم للتحميل والتسليم في يوليو المقبل.

وفي 12 أبريل الماضي، أبرمت "أوبك +" بقيادة السعودية وروسيا أكبر خفض تاريخي مدروس لإنتاج النفط الخام، بواقع 10 ملايين برميل يومياً.

ويتضمن الاتفاق كذلك خفض إنتاج النفط من جانب التحالف بمقدار 9.7 ملايين برميل يومياً، و300 ألف برميل يومياً قالت شركات نفط أمريكية إنها ستخفضها من جانبها.

ويبدأ قرار الخفض من مطلع مايو ولمدة شهرين متواصلين، يتبعه اتفاق آخر بتقليص خفض الإنتاج إلى 8 ملايين برميل يومياً حتى نهاية 2020.

كما يبدأ تنفيذ خفض ثالث في الإنتاج بمقدار 6 ملايين برميل يومياً، أي أقل بمليوني برميل مقارنة بالاتفاق السابق له، يبدأ مطلع 2021 حتى أبريل 2022.

مكة المكرمة