عُمان.. إتمام إصدار صكوك سيادية تتجاوز نصف مليار دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAqNxm

تحمل معدل ربح سنوياً بنسبة 5.25%

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 22-09-2020 الساعة 16:16

قالت وزارة المالية العُمانية، اليوم الثلاثاء، إن السلطنة أتمت إصدار الصكوك السيادية المحلية البالغة 200 مليون ريال عماني (519.49 مليون دولار)، في إطار خطة الحكومة لتمويل الموازنة العامة للدولة للعام الجاري (2020).

وذكرت الوزارة في بيان، أن "الصكوك تم إدراجها في سوق مسقط للأوراق المالية، وهي متاحة للتداول وتحمل معدل ربح سنوياً بنسبة 5.25% ولمدة 6 سنوات".

ولفتت إلى أن الإصدار أتاح الفرصة للبنوك والنوافذ الإسلامية المحلية والشركات التجارية والمستثمرين الأفراد توظيف أموالهم، مما تعد خطوة نحو تطوير أدوات الصيرفة الإسلامية ووسائل التمويل محلياً.

وأشارت إلى أن تنفيذ هذا الإصدار يأتي في إطار برنامج الصكوك السيادية المحلية من خلال آلية التسعير التفاضلي والقدرة التنافسية للعطاء.

ويأتي إصدار الصكوك، في ظل أزمة وباء فيروس كورونا المستجد المنتشر في أنحاء العالم، وتأثيره على الاقتصاد العالمي، لا سيما العُماني، مع هبوط أسعار النفط مصحوباً بقلة الطلب عليه.

وخلال النصف الأول من العام الحالي، أصدرت البنوك المركزية الخليجية في كل من الكويت، والبحرين، وقطر، وسلطنة عمان سندات وصكوكاً بقيمة إجمالية بلغت 23.8 مليار دولار .

وبداية سبتمبر الجاري، وافق مجلس الشورى العُماني على إرجاء تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة إلى ما بعد عام 2022، بسبب الأوضاع الاقتصادية المترتبة على انتشار وباء كورونا.

وكانت سلطنة عُمان بدأت، في شهر يونيو 2019، بتطبيق الضريبة الانتقائية للسلع المشمولة بالقانون، وذلك بعد 90 يوماً من إصدار المرسوم السلطاني الذي منح 3 أشهر لتطبيق الضريبة، غير أن أزمة كورونا دفعت السلطات إلى إعداد مشروع قانون لتأجيلها.

وتطبيق الضريبة على كل من التبغ ومشتقاته ومشروبات الطاقة والمشروبات الكحولية ولحوم الخنزير بنسبة 100%، في حين تطبَّق على المشروبات الغازية بنسبة 50%، وذلك على أساس سعر البيع بالتجزئة.

وعزمت السلطنة على فرض ضريبة قيمة مضافة بنسبة 5% في 2018، لكنها أجَّلت تطبيقها حتى عام 2020.

مكة المكرمة