"طاقة" الإماراتية تقرر بيع أصولها المنتجة للنفط والغاز في كندا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ekKR3J

الأصول الإماراتية قد تساوي نحو 1.5 مليار دولار كندي (1.8 مليار دولار)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-09-2021 الساعة 22:02

كم تساوي أصول الشركة في كندا؟
محللون: نحو 1.8 مليار دولار.

ما أسباب بيع أصولها في كندا؟
ارتفاع تكاليف الإنتاج وندرة رأس المال.

قررت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" تكليف مستشاريها ببيع كل أصولها المنتجة للنفط والغاز في كندا في إطار مساعي خفض بصمة الشركة الكربونية.

ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم الأربعاء 29 سبتمبر، عن محللين في "آي إتش إس ماركت" بأن هذه الأصول قد تساوي نحو 1.5 مليار دولار كندي (1.8 مليار دولار).

ويأتي قرار الشركة المملوكة للدولة بالتخارج الكامل من كندا بعد إعلانها مراجعة لأصول النفط والغاز البحرية والبرية هذا الشهر.

وتمتلك "طاقة" التي تملكها شركة القابضة المملوكة لحكومة أبوظبي، محفظة من أصول الطاقة في بحر الشمال بالمملكة المتحدة وهولندا وكندا وكردستان العراق.

وتشمل محفظة "طاقة" أنشطة استكشاف برية وبحرية وأنشطة لتطوير وإنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي وسوائل الغاز الطبيعي، كما تعمل في تخزين الغاز ومعالجة ونقل النفط والغاز.

جدير بالذكر أن الشركة كشفت، في أغسطس الماضي، عن اقترابها من صفقة لبيع أصولها الكندية إلى شركة "بلو سكاي ريسورسيز"، موضحة أنها توصلت إلى اتفاق لبيع بعض الأصول المنتجة للنفط الخفيف والغاز الطبيعي في مقاطعتي ألبرتا وكولومبيا البريطانيتين، وأن الصفقة تنتظر موافقة مجلس ألبرتا للطاقة.

وفي السنوات الأخيرة، سارع عدد من شركات النفط العالمية الكبرى إلى بيع أصول في الرمال النفطية الكندية، بسبب مخاوف تتنوع ما بين ارتفاع تكاليف الإنتاج والانبعاثات وندرة رأس المال.

مكة المكرمة