صندوق استثمار السعودية يسرّع خُطا استحواذه على شركات كبرى

يسعى الصندوق إلى رفع حصة الاستثمارات الأجنبية إلى 50% من قيمته

يسعى الصندوق إلى رفع حصة الاستثمارات الأجنبية إلى 50% من قيمته

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-12-2016 الساعة 18:03


بدأ صندوق الاستثمارات العامة السعودي تسريع عجلة الاستحواذات على عدد من الشركات العالمية والإقليمية، في العديد من القطاعات الحيوية، والتي كان آخرها شراء 50% من مجموعة "ادبتيو" المالكة بنسبة 67% في شركة أمريكانا.

وتأســس الصـنــدوق السعودي عام 1971 بهدف تمويل المشاريع الاستراتيجية بالمملكة، ومن المتوقع بلوغ أصوله نحو تريليوني دولار، خاصة بعد الموافقة مؤخراً على تحويل 100 مليار ريال من الاحتياطات العامة إلى الصندوق.

وفي مارس/آذار من العام 2015، انتقل الإشراف على الصندوق إلى مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان؛ بهدف اعتماد استراتيجية جديدة للصندوق تتماشى مع خطط المملكة الاستثمارية 2030، الرامية إلى التأهب إلى حقبة ما بعد النفط.

وتضـــم المحفـظــــة الاستثمارية للصندوق السيادي السعودي (الذي يعد الأضخم عالمياً) نحو 200 استثمار؛ منها نحو 20 استثماراً مدرجاً في سوق الأسهم المالية السعودية (تداول).

اقرأ أيضاً :

الملك سلمان يدشن مشاريع لأرامكو بـ 42 مليار دولار

وتبلغ قيمة الاستثمارات نحو 390 مليار ريال سعودي تتخطى 100 مليار دولار، وتشكل 24.15% من القيمة السوقية لإجمالي السوق السعودي البالغة 1.6 تريليون ريال، بحسب ما نشرته "الأنباء" الكويتية، الخميس.

ويسعى الصندوق إلى رفع حصة الاستثمارات الأجنبية إلى 50% من إجمالي أصول الصندوق بحلول عام 2020، مقارنة بـ5% في الوقت الراهن.

وتسعى السعودية إلى طرح حصة أقل من 5% من عملاق البتروكيماويات السعودي "أرامكو"، ونقل أسهمها إلى صندوق الاستثمارات العامة، حيث من المتوقع أن يصل حجم صندوق الاستثمارات العامة السعودي إلى ما بين 2.5 تريليون و3 تريليونات دولار بعد طرح أرامكو للاكتتاب العام.

واستحوذ الصندوق على 38% من "بوسكو للهندسة والإنشاءات" الكورية في صفقة بلغت قيمتها 1.1 مليار دولار، وتتضمن الاتفاقية تأسيس شركة مشتركة سعودية في مجال الهندسة والإنشاءات.

وفي مطلع يونيو/حزيران الماضي، أعلن الصندوق استثمار 3.5 مليارات دولار في شركة "أوبر"، حيث سيشارك صندوق الاستثمارات العامة بأحد المقاعد في مجلس إدارة الشركة.

وفي منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي قام الصندوق بالشراكة مع مجموعة "سوفت بنك" اليابانية في تأسيس صندوق "رؤية سوفت بنك" برأسمال 100 مليار دولار يستثمر في القطاع التقني، حيث سيكون الصندوق السعودي أكبر المشاركين فيه، مع استثمارات قد تبلغ 45 مليار دولار على مدار السنوات الخمس المقبلة.

ومع بداية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار، التحالف مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي لإطلاق "نون.كوم"، وهي منصة تجارة إلكترونية في الشرق الأوسط باستثمارات تصل قيمتها إلى مليار دولار. ويملك الصندوق نسبة 50% منها.

وبنهاية الشهر الماضي أعلن الصندوق شراء 50% من مجموعة "أدبتيو" القابضة المحدودة المالكة لشركــة أمريكانا. وعين الصندوق بنك "إتش إس بي سي" لتقديم المشورة بشأن شراء محتمل لحصة في شركة "أكوا باور"، المطورة والمشغلة لمحطات الكهرباء والمياه في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

كما قدم عرضاً للاستحواذ على مركز الملك عبد الله المالي بنحو 30 مليار ريال (تعادل 8 مليارات دولار)، تمثل استثمارات المؤسسة العامة للتقاعد في المركز غير المكتمل حتى الآن.

مكة المكرمة