صندوق استثماري بالسعودية بـ 1.5 مليار $ لشراء ناقلات نفط

تتوقع الشركة استكمال الإجراءات المتبقية في نهاية الربع الثالث من العام

تتوقع الشركة استكمال الإجراءات المتبقية في نهاية الربع الثالث من العام

Linkedin
whatsapp
الأحد، 17-07-2016 الساعة 21:39


وقعت شركة "البحري" السعودية، الأحد، اتفاقية إطار عام مع الشركة العربية للاستثمارات البترولية (أبيكورب)، لإنشاء صندوق استثماري لشراء ناقلات نفط عملاقة بقيمة 1.5 مليار دولار، بواقع 85% لأبيكورب، و15% للبحري.

وقال عبد الرحمن المفضي، رئيس مجلس إدارة شركة البحري، بمناسبة التوقيع، اليوم، في العاصمة السعودية الرياض، إن هذه القيمة قد تمكن الصندوق من الاستحواذ على 15 ناقلة نفط عملاقة.

وأضاف المفضي في بيان، أن أهمية الصندوق تأتي من دوره في الحد من الاعتماد على ناقلات النفط من مصادر خارجية، "كما سيضمن إيرادات يتم استثمارها محلياً، ويعتبر تماشياً مع رؤية المملكة 2030 الهادفة لتنويع مصادر الدخل، وتنويع النمو الاقتصادي، وخلق فرص عمل".

وأعلنت السعودية في 25 أبريل/نيسان الماضي، عن رؤية اقتصادية لعام 2030، تهدف إلى خفض اعتمادها على النفط الذي يشكل المصدر الرئيس للدخل.

وقال رائد الريس، الرئيس التنفيذي لـ"أبيكورب": إن الصندوق هو الثاني الذي تطلقه بعد صندوق أبيكورب لنقل المنتجات البترولية الذي تم إطلاقه في فبراير/شباط 2013.

و"البحري" شركة سعودية برأسمال 3.94 مليارات ريال (1.05 مليار دولار)، مملوكة من الحكومة السعودية بنسبة 42.55%، موزعة وفق: 20% لشركة أرامكو السعودية، و22.55% لصندوق الاستثمارات العامة السعودي.

و"أبيكورب" هو بنك تنمية متعدد الأطراف، تم تأسيسه لتعزيز تنمية صناعات النفط والغاز في العالم العربي.

وبحسب اتفاقية اليوم، سيتولى الطرفان مهمة إدارة الصندوق وستكون أبيكورب مديراً للصندوق ومسؤولاً عن ترتيب التمويل، في المقابل ستكون البحري المدير الفني والتجاري الحصري لأسطول الناقلات المملوكة للصندوق.

وتوقعت الشركة استكمال الإجراءات المتبقية وإنهاء المرحلة الأولى في نهاية الربع الثالث من العام الجاري، كما توقعت أن يظهر الأثر المالي للمرحلة الأولى خلال الربع الأول من العام المقبل.

مكة المكرمة