صحيفة كويتية: لا تمديد لتأجيل أقساط القروض للمواطنين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZW2j7X

تأجيل الأقساط امتد عاماً كاملاً

Linkedin
whatsapp
الأحد، 26-09-2021 الساعة 09:00
- متى ستبدأ البنوك في عمليات الاستقطاع الشهرية؟

اعتباراً من أكتوبر المقبل.

- كم هي قيمة تكاليف التأجيل؟

البنوك تحملت 1.329 مليار دولار أمريكي.

قالت صحيفة كويتية إنه لن يتم تمديد تأجيل أقساط القروض الاستهلاكية والمقسطة للمواطنين، مشيرة إلى أن البنوك وشركات الاستثمار ستبدأ عمليات الاستقطاع الشهرية اعتباراً من رواتب شهر أكتوبر المقبل.

ونقلت صحيفة "الأنباء" عن مصادر كويتية مسؤولة، أن الكويت وكمساهمة منها في تخفيف الأعباء والالتزامات المالية عن المواطنين من جرّاء جائحة كورونا، فإنه تم تأجيل أقساط القروض للمواطنين لمدة عام كامل.

وأوضحت المصادر أن البنوك تحملت خلال تلك الفترة تكاليف التأجيل في المرة الأولى، والتي بلغت نحو 400 مليون دينار (1.329 مليار أمريكي)، فيما تحملت التكلفة الثانية البالغة 376 مليون دينار (1.249 مليار دولار) من الخزانة العامة للدولة، أي بإجمالي يبلغ 776 مليون دينار (2.579 مليار دولار).

وأشارت إلى أن تأجيل الأقساط بمنزلة تمديد لأجَل القرض بأكمله لمدة عام إضافية دون تحميل العميل أي رسوم أو فوائد إضافية مقابل المدة المضافة، ومن ثم فإنه لا يوجد أي أثر لتأجيل الأقساط على سعر الفائدة للقروض الممنوحة.

وقالت المصادر إن إجمالي الأقساط الشهرية للقروض الاستهلاكية والمقسطة الإسكانية المستحقة على المواطنين يبلغ 197 مليون دينار (654 مليون دولار)، بإجمالي يبلغ 12 مليار دينار (39 مليار دولار) من دون الفوائد والعوائد، كما يبلغ إجمالي الرصيد شاملاً الفوائد والعوائد التي تستحق على القروض حتى نهاية آجالها نحو 15.1 مليار دينار (50 مليار دولار).

ولفتت إلى أن الفرق البالغ قدره 3.1 مليارات دينار (10 مليارات دولار)، يمثل مجموع الفوائد والعوائد على الرصيد المذكور لتلك القروض.

يشار إلى أن القانون اشترط ضمن مادته الرابعة أن تؤخذ الأموال اللازمة لتنفيذ القانون من الخزانة العامة للدولة.

وكانت السلطات الكويتية قد أقرت قانوناً لتأجيل أقساط القروض على المواطنين على أن تتحمل الخزانة العامة تكلفة التأجيل، ومعالجة الآثار المترتبة على انتشار وباء كورونا وتداعياته.

كما أقرت مشروع قانون دعم وضمان تمويل البنوك المحلية للعملاء المتضررين من تداعيات أزمة فيروس كورونا والاقتراحات بالقوانين ذات الصلة.

مكة المكرمة