شركات طيران إماراتية تلغي رحلاتها إلى "تل أبيب"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpMrda

شركتا "الاتحاد" و"فلاي دبي" الإماراتيتان

Linkedin
whatsapp
السبت، 15-05-2021 الساعة 17:41
- متى وقَّعت الإمارات و"إسرائيل" اتفاقية تطبيع؟

منتصف سبتمبر 2020.

- كيف الوضع في "تل أبيب"؟

تعرضت لقصف صاروخي متواصل من كتائب القسام.

- ما آخر قرارات السلطات الإسرائيلية بشأن الطيران؟

تحويل الرحلات من مطار بن غوريون الدولي شرقي "تل أبيب" إلى مطار رامون في صحراء النقب.

ألغت شركات طيران إماراتية رحلاتها إلى "تل أبيب"، السبت، في ظل القصف المتواصل للمدينة بعشرات الصواريخ على يد فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، وعلى رأسها كتائب القسام.

وذكرت وكالة "رويترز"، أن شركتي "الاتحاد للطيران" و"فلاي دبي" الإماراتيتين ألغتا رحلاتهما إلى "تل أبيب"، لتلحقا بشركات طيران أمريكية وأوروبية أوقفت رحلاتها إلى "إسرائيل".

وكانت شركات الطيران الإماراتية قد سيَّرت رحلات منتظمة إلى "إسرائيل" بعد بدء علاقات دبلوماسية بين الإمارات والدولة العبرية، منتصف سبتمبر الماضي.

وقالت شركة الاتحاد للطيران التي تعمل من أبوظبي، بموقعها على الإنترنت: إنها "علَّقت جميع رحلات الركاب والبضائع اعتباراً من يوم الأحد، بسبب الوضع في (إسرائيل)".

وأشارت إلى أنها "تتابع الوضع في (إسرائيل)، وتواصل البقاء على اتصال وثيق مع السلطات ومصادر المعلومات الأمنية".

كما ألغت "فلاي دبي" الرحلات اعتباراً من غدٍ الأحد، علماً أنها سيَّرت رحلتين السبت، وفق موقعها الإلكتروني.

وتتوقع الشركة الإماراتية أن تعود لتسيير الرحلات الأسبوع المقبل، مع الإشارة إلى أنها سيَّرت رحلاتٍ أقل من الرحلات الأربع اليومية المقررة، بسبب "انخفاض في الطلب".

وأمس الجمعة، أعلنت السلطات الإسرائيلية تحويل مسار الرحلات الجوية من مطار بن غوريون الدولي شرقي "تل أبيب" إلى مطار رامون في صحراء النقب، بسبب استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

وقصفت كتائب القسام "تل أبيب" أكثر من مرة، هذا اليوم، بعشرات الصواريخ، كما هددت بقصف "مزلزل" بعد استهداف الاحتلال الإسرائيلي برجاً سكنياً يضم مكاتب صحفية، منها قناة "الجزيرة الإخبارية".

وقُتل إسرائيلي وأصيب 46 منذ منتصف الليلة الماضية، من جرّاء سقوط صواريخ في مدن جنوبي ووسط البلاد، ما يرفع حصيلة الإصابات إلى 636، وفق هيئة الإسعاف الإسرائيلية.

مكة المكرمة