رويترز: اقتصاد الخليج يواجه انكماشاً ويتعافى جزئياً في 2021

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZepdyD

دول الخليج تواجه أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 28-10-2020 الساعة 10:11

ما التوقعات بشأن تعافي الاقتصاد الخليجي؟

أن تشهد دول الخليج في 2021 تعافيً جزئياً.

ما سبب انكماش اقتصاد دول الخليج؟

بسبب  انخفاض أسعار النفط وتفشي جائحة كورونا

كشف استطلاع نشرته وكالة "رويترز" أن دول مجلس التعاون الخليجي تواجه انكماشاً اقتصادياً حاداً في العام الحالي، قبل أن يتعافى جزئياً في 2021.

وجاء متوسط التوقعات لاقتصاد الكويت بانكماش 6.3% في 2020، ليسجل نمواً بنحو 2.6% خلال العام المقبل، و3.3% في 2022. وقبل ثلاثة أشهر كانت التوقعات تشير لانكماش بـ6.1% في 2020، ونمو بـ2.5% في العام المقبل.

ومن المتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي للسعودية، أكبر اقتصاد في المنطقة، 5.1% في 2020، ثم يتعافى إلى نمو 3.1% في العام المقبل.

وكان استطلاع مماثل قبل ثلاثة أشهر توقع أن تسجل المملكة، أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، انكماشاً بنسبة 5.2%، في 2020.

وفي الإمارات، يُتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي، أو نحو ذلك بنسبة 6% في 2020، وينمو 2.7% في 2021، و3.8% خلال 2022.

وكانت التوقعات قبل ثلاثة أشهر لانكماش 5.1% في العام الحالي، ونمو 2.6% العام المقبل.

وذكر معهد التمويل الدولي أن اقتصاد الإمارات "سيُعاني هذا العام من انكماش أعمق مما توقعنا في مايو"، مبيناً أن اقتصاد دبي قد ينكمش بما لا يقل عن 8% أكثر من أبوظبي، إذ إن انكشافها على السياحة والطيران والخدمات الأخرى يجعلها أكثر عرضة لتداعيات الجائحة، مضيفاً أن الإنتاج انخفض 9% في النصف الأول من العام، والتوظيف 10%.

وفي قطر لفت الاستطلاع إلى أن اقتصادها سينكمش للعام الحالي 4%، ولكن توقعات النمو للعام المقبل تحسّنت إلى 3% من 2.8% قبل ثلاثة أشهر، كما يُتوقع أن ينمو الاقتصاد 3.4% في 2022.

وساءت التوقعات لسلطنة عمان والبحرين للعام الحالي، ويتوقع محللون انكماش اقتصاد الأولى 4.9%، والثانية 4.8% من 4.7 و4.4% على التوالي في يوليو.

ويُتوقع أن ينمو اقتصاد عمان 2.5% في العام المقبل مقابل تقدير عند 3% في يوليو، ويرتفع إلى 2.7% في 2022. ولم تتغير توقعات النمو للبحرين في العام المقبل عند 2.6%، ويتوقع أن ينمو الاقتصاد 2.6% في 2022.

وكان معهد التمويل الدولي قال، في يونيو الماضي، إن دول مجلس التعاون الخليجي تواجه أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها في ظل صدمة مزدوجة لانخفاض أسعار النفط وجائحة كورونا، لكنه توقع عودة الاقتصاد إلى النمو في 2021.

وذكر المعهد أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لدول مجلس التعاون الخليجي سينكمش بصفة عامة بـ4.4% خلال العام الجاري، رغم بعض المؤشرات على النجاح في احتواء تفشي الفيروس، وتخفيف بعض القيود في الأسابيع الأخيرة.

وبحسب بيانات معهد التمويل الدولي فإن المنطقة التي سجلت فائضاً في ميزانياتها خلال العام الماضي قدره 88 مليار دولار، قد تسجل عجزاً قدره 33 مليار دولار خلال العام الحالي.

مكة المكرمة