روسيا والإمارات تبحثان التعاون في بناء محطات نووية منخفضة القدرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/81YNzE

جرى بحث التعاون بين روسيا والإمارات في إكسبو دبي 2020

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-01-2022 الساعة 22:22

ما أهمية التعاون مع دول خليج بمجال الطاقة؟

  • تشهد زيادة في الناتج المحلي الإجمالي.
  • تشهد زيادة في مستويات المعيشة.

ما أهمية الطاقة النووية؟

  • تساعد البلدان في تحقيق أهدافها بمجال الطاقة.
  • تساهم في النمو الاقتصادي.
  • تساهم في الحفاظ على البيئة.

كشفت شركة "روساتوم" الروسية المسؤولة عن الصناعات النووية عن إجرائها مباحثات مع الإمارات للتعاون في مجال بناء محطات الطاقة النووية منخفضة القدرة.

وبحسب ما ذكر موقع تلفزيون "روسيا اليوم"، قال المدير العام لشركة "روساتوم"، أليكسي ليخاتشوف، متحدثاً في إطار أسبوع الشركة في معرض "إكسبو 2020" بدبي: "اليوم مع أصدقائنا وشركائنا من الإمارات العربية المتحدة ناقشنا، من بين أمور أخرى، إمكانية التعاون في هذا الاتجاه، إنشاء محطات الطاقة النووية منخفضة القدرة".

وفي وقت سابق، أشار المدير الإقليمي لـ"روساتوم"، ألكسندر فورونكوف، إلى أن التعاون مع بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كان دائماً بين أولويات الشركة، حيث تشهد المنطقة زيادة في الناتج المحلي الإجمالي والنمو السكاني، وزيادة في مستويات المعيشة في معظم بلدانها.

واعتبر فورونكوف أن التكنولوجيا النووية، سواء كانت محطات طاقة نووية عالية القدرة أو مفاعلات صغيرة مدمجة، يمكنها أن تساعد بلدان المنطقة في تحقيق أهدافها في مجال الطاقة.

كما قال إن التكنولوجيا النووية تساهم في النمو الاقتصادي، من خلال توطين التقنيات وخلق وظائف جديدة، فضلاً عن إسهامها في الحفاظ على البيئة، عن طريق تقليل انبعاثات الغازات الضارة إلى الجو.

جدير بالذكر أن "روساتوم"هي مؤسسة حكومية روسية، كما أنها هيئة تنظم المجتمع النووي الروسي، ويقع مقرها الرئيسي في موسكو.

أنشئت الشركة عام 1992 خلفاً لوزارة الصناعة والهندسة النووية في الاتحاد السوفييتي سابقاً. وأعيد تنظيمها لتصبح وكالة اتحادية للطاقة الذرية في 9 مارس 2004.