رئيس مطارات دبي: لن نعود لطاقتنا المعتادة قريباً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VWQZVx

أوقفت التوسعة بسبب كورونا في 25 مارس الماضي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 14-05-2020 الساعة 14:31

هل ستعود مطارات دبي للعمل بطاقتها السابقة؟

قال الرئيس التنفيذي لمطارات دبي بول جريفيث: "لن نتمكن من العمل بطاقة تقترب بأي شكل من الأشكال من طاقتنا الاستيعابية الأصلية".

هل حدد جريفيث موعد عودة الرحلات الجوية؟

الموعد قريب، لكنه أكد أنه ليس بالمستوى السابق.

قال الرئيس التنفيذي لشركة مطارات دبي بول جريفيث، اليوم الخميس، إن فحص درجات حرارة الركاب ووضع الكمامات سيصبح المشهد المشترك في المطارات بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن التباعد الجسدي يمكن أن يزيد من تكلفة السفر الجوي.

وأردف جريفيث: "سيتعين علينا اتخاذ كل ما يلزم لحماية المسافرين وطواقمنا"، مضيفاً أنه "لن نتمكن من العمل بطاقة تقترب بأي شكل من الأشكال من طاقتنا الاستيعابية الأصلية، إذا ما توجب علينا الالتزام بالتباعد الاجتماعي".

وأشار إلى أن التباعد الجسدي يمكن أيضاً أن يزيد أسعار تذاكر الطيران في حال إلزام شركات الطيران ببيع تذاكر أقل من أجل إبقاء بعض المقاعد خالية.

كما لفت جريفيث إلى أنه حتى يتوفر لقاح أو دواء أو وسيلة سريعة موثوقة لاكتشاف الفيروس، سيتعين تطبيق إجراءات لتقليل خطر العدوى.

وأكّد أن الدول التي تسيطر على الفيروس وتوافق على إعادة فتح الحدود بعضها مع بعض ستقود على الأرجح الطلب على السفر الجوي في المدى القريب، لكن من المستحيل قول متى قد يعود السفر إلى مستوياته قبل الجائحة.

وتعتبر استعادة ثقة الناس بسلامة السفر الجوي تحدياً كبيراً في المرحلة المقبلة.

ومطار دبي الدولي أحد أكثر مطارات العالم ازدحاماً، وقد علق خدمات الركاب في أواخر مارس الماضي، مع اتخاذ الإمارات إجراءات قاسية لاحتواء الفيروس.

وسمحت الإمارات بعد ذلك ببعض الرحلات لإعادة المغتربين إلى وطنهم، وخففت قيوداً أخرى في البلاد، لكن لم يتضح متى سيتم استئناف الرحلات بشكل طبيعي.

وينبغي توقع إجراءات سلامة مؤقتة عند استئناف الرحلات، لكن جريفيث حذر من أن قواعد التباعد الجسدي ستحد من النمو في نهاية الأمر مع تعافي الطلب.

وانخفضت حركة الركاب في مطار دبي بمقدار الخمس في الربع الأول إلى 17.8 مليوناً؛ إذ أغلقت الدول حدودها بسبب تفشي كورونا.

وبلغت أعداد مصابي فيروس كورونا في الإمارات أكثر من 20 ألفاً حتى مساء الأربعاء، بينهم أكثر من 6500 حالة شفاء، و206 حالات وفاة، وفق الأرقام الرسمية.

مكة المكرمة