رئيس غرفة قطر: الدوحة حولت سلبيات الحصار إلى مكاسب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/K2kjxb

رئيس غرفة قطرk الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 03-06-2020 الساعة 16:28

قال رئيس غرفة قطر الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، إن الحصار المفروض على الدوحة منذ ثلاث سنوات، لم ينجح في كبح نمو اقتصاد بلاده.

جاء ذلك في تصريحات له قبيل أيام من حلول الذكرى الثالثة لحصار قطر، الذي يدخل عامه الرابع في 5 يونيو الجاري، بحسب بيان لـ"غرفة قطر"، اليوم الأربعاء.

وأوضح الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، أن "قطر استطاعت تحويل سلبيات الحصار إلى مكاسب؛ حيث أسهم في تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية وتعزيز التجارة الخارجية، لا سيما مع افتتاح ميناء حمد، وتدشين خطوط ملاحية بَحرية مباشرة مع عدد من الدول".

وأضاف: إن "الاقتصاد القطري أثبت خلال أزمة الحصار، أنه قوي ومرن في وجه الأزمات، وأنه ما زال يحتفظ بوتيرة نمو متسارعة، حسب تقديرات صندوق النقد الدولي".

ونجحت قطر خلال السنوات اللاحقة للحصار، في تحقيق تطور ملحوظ فيما يخص الأمن الغذائي، وكذلك بقطاعي الزراعة والصناعة، وهو ما أسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي بكثير من السلع والمنتجات.

في سياق آخر، قال آل ثاني: إن "القطاع الخاص القطري تمكن من هزيمة الحصار منذ بداياته، وأثبت أنه شريك حقيقي للقطاع العام، في مسيرة التنمية الاقتصادية للدولة".

وتابع: "القطاع الخاص أوجد مصادر جديدة للسلع والمنتجات التي كانت تُستورد من دول الحصار، فضلاً عن مساهمته في تأمين احتياجات السوق المحلية من السلع الضرورية، والتوجه نحو الصناعة المحلية".

وبلغ عدد المنشآت الصناعية المسجلة في البلاد بحلول نهاية 2019، نحو 1464 بمختلف القطاعات، مقارنة بنحو 1171 بنهاية عام 2016، وهو ما يعني تأسيس 293 مصنعاً جديداً.

وتأسست أكثر من 47 ألف شركة جديدة خلال أعوام الحصار، بحسب المسؤول القطري، مشيراً إلى أن فترة الحصار شهدت جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد.

وفي 5 يونيو 2017، اندلعت أزمة خليجية على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر.

وفرضت الدول الأربع على قطر "إجراءات عقابية"، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

مكة المكرمة