دول الخليج ترحب بزيادة التبادل التجاري مع روسيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9D54qJ

رئيس هيئة التقييس لدول مجلس التعاون الخليجي، سعود الخصيبي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 02-08-2021 الساعة 14:15

ماذا قال رئيس هيئة التقييس الخليجية عن العلاقات مع روسيا؟

رحب برفع مستوى التبادل وتعزيز التعاون لوضع مواصفات تعزز حركة التجارة بين الجانبين.

ما حجم التبادل التجاري بين روسيا ودول الخليج؟

لا توجد أرقام دقيقة عن حجم التبادل العام، لكن العلاقات تطورت مؤخراً، حيث بلغ حجم التبادل مع الإمارات مثلاً 2.6 مليار دولار.

رحب سعود الخصيبي، رئيس هيئة "التقييس التجاري" الخليجية، برفع مستوى التبادل التجاري بين روسيا ودول مجلس التعاون، والعمل على دعم أنشطة التقييس كافةً التي تسهم في ذلك.

وقال الخصيبي في حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم الاثنين: إن "هيئة التقييس ترحب بوضع خطط لإصدار مواصفات قياسية مشتركة ومواءمة المواصفات مع روسيا".

ولفت إلى أن "دول المجلس تتمتع بعلاقات قوية مع الجانب الروسي"، مشيراً إلى أن "جهاز التقييس الروسي والأجهزة المناظرة له في دول المجلس يعملون ضمن المنظومة الدولية".

وأكد أن "الهيئة ترحب بأي جهود لوضع خطط مستقبلية لإصدار مواصفات قياسية مشتركة، ومواءمة المواصفات القياسية للجانبين، ضمن خطط اللجان الفنية الخاصة في مختلف القطاعات ومنها قطاع الغذاء والمنتجات الزراعية".

وأضاف الخصيبي: إن "هيئة التقييس الخليجية تعمل لدعم أنشطة التقييس، بهدف تسهيل وزيادة التبادل التجاري بين الدول الأعضاء من جهة وبينها وبين العالم الخارجي، وضمن ذلك روسيا، من جهة أخرى".

ولفت إلى أن "هذا التبادل يتم في ضوء مبادئ منظمة التجارة العالمية، واتفاقية المعوقات الفنية للتجارة واتفاقية التدابير الصحية".

وتعمل أجهزة التقييس على تحديد المواصفات القياسية الواجب توافرها في السلع والبضائع محل التبادل بما يتوافق مع الضوابط الداخلية لكل دولة ومع الضوابط العالمية أيضاً.

وشهدت السنوات الأخيرة نمواً للتبادل التجاري بين عدد من بلدان الخليج وروسيا، حيث وصل التبادل بينها وبين الإمارات مثلاً إلى 2.6 مليار دولار خلال السنوات الماضية، بحسب تصريح حديث لوزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله الرمي.

مكة المكرمة