درجات ترفع دولاً وتهوي بأخرى.. ما موقع الخليج في التصنيف الائتماني؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JMZPQb

تتمتع معظم دول الخليج بتصنيف ائتماني جيد

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 28-01-2022 الساعة 08:30
- ماذا يعني التصنيف الائتماني؟

درجة تظهر حكم وكالات التصنيف الائتماني على مدى قدرة دولة أو مؤسسة على سداد ديونها.

- ما درجات التصنيف الائتماني لدول الخليج؟

تتباين تصنيفات دول الخليج الائتمانية، لكن معظمها يتمتع بتصنيف جيد عموماً.

تعلن وكالات دولية مثل "فيتش" و"ستاندرد آند بورز" و"موديز" بين الحين والآخر عن تصنيف ائتماني لدول ضمن درجات مختلفة تعكس حكم هذه الوكالات على مدى قدرة دولة أو مؤسسة ما على سداد ديونها.

ويعد هذا التصنيف واحداً من أهم المؤشرات التي تظهر قوة اقتصاد الدولة ومستقبله، لذلك يعد مرجعاً أساسياً لرجال الأعمال والمستثمرين حول العالم لضخ استثماراتهم في الدول المصنفة من عدمه.

السعودية

دول مجلس التعاون الخليجي من بين أبرز الدول حول العالم التي تسلط وكالات التصنيف الائتماني الضوء عليها بين الحين والآخر، لكونها محط أنظار المستثمرين، خاصة المستثمرين في أدوات الديون (السندات والصكوك).

وفي استعراض للتصنيف الائتماني لدول الخليج العربي، فإن وكالة "فيتش" تصنف المملكة العربية السعودية عند المستوى (A)، مع نظرة مستقبلية سلبية إلى مستقرة.

ويرجع هذا التصنيف إلى استمرار التزام المملكة بضبط الأوضاع المالية العامة وبالإصلاحات الهيكلية وتطبيق العديد من خطط تنويع الاقتصاد، إضافة إلى تحسن أسعار النفط التي أدت إلى تقليص العجز المالي.

والتصنيف الائتماني عند مستوى (A) يشير إلى قدرة الدولة العالية على سداد الديون مع مخاطرة قليلة.

ديون

البحرين

أما التصنيف الائتماني لمملكة البحرين فهو- حسب وكالة "موديز"- عند مستوى "B2" مع نظرة مستقبلية مستقرة إلى سلبية.

ويرجع تغيير النظرة المستقبلية للبحرين من مستقرة إلى سلبية إلى مخاطر ناشئة عن ضعف مالي أكبر مما كان متوقعاً، وفق ما ورد في "رويترز".

والتصنيف الائتماني عند مستوى (B2) يشير إلى أن هناك احتمالية لعدم سداد الدولة للدين مع مخاطرة عالية.

الإمارات

أما الإمارات فتصنيفها الائتماني حسب وكالة "موديز" عند مستوى (AA2)، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

ويدعم هذا التصنيف المكاسب القوية للنفط، وخفض الإنفاق في موازنة العام 2021، إضافة إلى انحسار بعض التوترات الجيوسياسية.

والتصنيف الائتماني عند مستوى (AA2) يشير إلى قدرة الدولة العالية على سداد الديون مع مخاطرة قليلة جداً.

ديون الخليج

قطر

وفيما يتعلق بدولة قطر، فإن وكالة "ستاندرد آند بورز" تمنحها تصنيفاً ائتمانياً عند مستوى (AA) مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وتشير الوكالة إلى أن تصنيفها الائتماني لقطر جاء على خلفية المكانة المالية القوية للدولة، إلى جانب كونها واحدة من أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال في العالم في ظل ارتفاع الطلب العالمي على الطاقة.

وتخطط الحكومة القطرية لزيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال بحوالي 64% إلى 126 مليون طن سنوياً بين عامي 2025 و2027.

والتصنيف الائتماني عند مستوى (AA) يشير إلى أن قدرة الدولة عالية على سداد الديون مع مخاطرة قليلة جداً.

سلطنة عمان

فيما تصنف وكالة "ستاندرد آند بورز" سلطنة عُمان عند مستوى (B) مع نظرة مستقبلية مستقرة إلى إيجابية.

تأتي النظرة المستقبلية الإيجابية، بحسب الوكالة، بسبب سياسات وإجراءات السلطنة في الاستجابة لمعالجة التحديات الاقتصادية والصحية والخطوات التي اتّخذتها في إطار الخطة المالية متوسطة المدى نحو تحسين الأداء المالي واستدامته، إلى جانب تحسُّن أسعار النفط وتراجع حدة جائحة كورونا.

والتصنيف الائتماني عند مستوى (B) يشير إلى أن هناك احتمالية لسداد الدولة للدين مع مخاطرة.

الكويت

أما دولة الكويت فإن وكالة "فيتش" تصنفها عند مستوى (AA-) مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وتقول "فيتش" إنها خفضت تصنيف الكويت من (AA) إلى (AA-)، بسبب صعوبة التوصل لقرارات جوهرية بخصوص القطاع العام وتقليص الاعتماد على النفط، والتي تعيق معالجة التحديات الهيكلية.

وجاء هذا التخفيض في تصنيف الكويت حسب أحدث تقارير وكالة "فيتش" الصادر في 27 يناير 2022.

وإضافة إشارة سالب بجوار التصنيف تعني أن الكويت أصبحت في نهاية تصنيف (AA)، وإذا استمر التراجع فستنتقل للتصنيف الأقل وهو (A).

والتصنيف الائتماني عند مستوى (AA) يشير إلى أن قدرة الدولة عالية على سداد الديون مع مخاطرة قليلة جداً.

ماذا يعني التصنيف الائتماني؟

يقصد بالتصنيف الائتماني أو الجدارة الائتمانية درجة تظهر حكم وكالات التصنيف الائتماني العالمية على مدى قدرة دولة أو مؤسسة ما على سداد ديونها، فمعنى تصنيف ضعيف أن هناك احتمالاً بألا يستطيع المدين الوفاء بالتزاماته، أما التصنيف المرتفع فيعني استبعاد الاحتمال.

ويسهل التصنيف المرتفع على الحكومات والشركات الحصول على تمويل وقروض، سواء من الأسواق الداخلية أو الخارجية.

وتتم عملية التصنيف بناء على معايير اقتصادية ومحاسبية معقدة أهمها الربحية، ثم الموجودات أو الأصول، والتدفقات المالية التي توضح الوضع المالي للمؤسسة.

وتقيّم وكالات التصنيف الائتماني عموماً المخاطر المتعلقة بإصدارات الدين سواء للشركات أو الحكومات، وتعد قدرة المصدر على الوفاء بتسديد فوائد الدين والأقساط المترتبة عليه أهم مؤشر للجدارة الائتمانية التي تبنى عليها التصنيفات من قبل هذه الوكالات.

وهناك العديد من وكالات التصنيف الائتماني حول العالم، إلا أن هناك ثلاث شركات بالتحديد يطلق عليها الشركات الكبرى، وهي "ستاندرد آند بورز" و"موديز" و"فيتش"، وكلها شركات أمريكية المنشأ.

أهمية التصنيف الائتماني

وحول تأثير التصنيف الائتماني للدول على اقتصاداتها، يقول الخبير الاقتصادي منير سيف الدين: إن "التصنيف الائتماني هو الدرجة التي تظهر مدى قدرة الدولة على سداد ديونها. ولا يقتصر الأمر على الدول بل يشمل الشركات والبنوك أيضاً".

وأضاف سيف الدين، في حديثه لـ"الخليج أونلاين"، أن "معنى "تصنيف ضعيف" أن هناك احتمالاً بألا يستطيع المدين الوفاء بالتزاماته، أما التصنيف المرتفع فيعني قدرة الدولة أو المؤسسة على الإيفاء بالتزاماتها".

ديون

وأوضح أن التصنيف المرتفع يسهل على الدول الحصول على تمويل وقروض سواء من الأسواق الداخلية أو الخارجية.

وذكر أنه "كلما ارتفع التصنيف الائتماني للدولة انخفض مستوى الفائدة على ديونها، وكلما انخفض تصنيفها زاد سعر الفائدة".

وأشار سيف الدين إلى أن حصول الدولة على تصنيف ائتماني جيد أو مرتفع سيدفع المستثمرين الذين يرغبون في شراء إصدارات الدين لشراء إصدارات هذه الدولة من أدوات الدين (السندات والصكوك).

وقال: إن "المؤسسات المالية وصناديق الاستثمار، وحتى رجال الأعمال، لا يمكنهم وضع أموالهم في أدوات دين ذات جودة ائتمانية منخفضة".

ولفت إلى أن التصنيف الائتماني يعد كذلك مؤشراً مهماً على قوة اقتصاد دولة أو ضعفه، إضافة إلى أنه مؤشر على تنوع هذا الاقتصاد من عدمه، وبذلك فإن الدولة ذات التصنيف القوي ستكون محط أنظار المستثمرين الأجانب لبدء مشاريع فيها، علاوة على الاستثمار بالمشاريع القائمة فيها.