دبي تسمح للمؤسسات الخاصة بالعمل بشكل كامل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dJw5qV

تخفيف القيود لازمه اتباع شروط التباعد الاجتماعي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 03-06-2020 الساعة 09:14

هل هناك أوقات معينة لعمل القطاع الخاص في دبي؟

اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي سمحت لتلك القطاعات بالعمل خلال الأوقات المعلنة للسماح بالحركة.

بم نصحت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث رغم تخفيف القيود؟

نصحت بالاستمرار في العمل عن بُعد لموظفي شركات ومؤسسات القطاع الخاص، من المعرضين لخطر العدوى، لا سيما أصحاب أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، وكذلك أصحاب المناعة المنخفضة.

سمحت السلطات المحلية في إمارة دبي لشركات ومؤسسات القطاع الخاص، وكذلك المراكز التجارية والمولات في دبي، للعمل بنسبة 100%، ابتداء من اليوم الأربعاء الثالث من يونيو.

وذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" المحلية أن اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي سمحت لتلك القطاعات بالعمل خلال الأوقات المعلنة للسماح بالحركة في الإمارات من السادسة صباحاً وحتى 11 مساءً، على أن يكون لكل مركز تسوق الحرية في اختيار ساعات العمل فيه ضمن تلك التوقيتات.

وأكدت اللجنة العليا أن القرار يأتي في سياق الاستئناف التدريجي للأنشطة الاقتصادية، وإعادة الحياة إلى طبيعتها بصورة مرحلية، مع التشديد على مواصلة تطبيق كل الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تضمن سلامة وصحة جميع العاملين في تلك المواقع، سواء مقار الشركات أو في المراكز التجارية والمولات، وكذلك روادها وزوارها في الأوقات كافة، وفق التعليمات المُعلنة.

وقالت اللجنة إن هذه الخطوة "تأتي في إطار الحرص على إتاحة المجال أمام القطاع الخاص لاستئناف نشاطه بصورة طبيعية، مع التشديد على حتمية اتباع التدابير الوقائية واتخاذ الاحتياطات كافة، التي تضمن لجميع العاملين لدى شركات ومؤسسات القطاع الخاص وكذلك جمهور المتعاملين معهم، كل الحماية اللازمة".

في الوقت ذاته، شددت اللجنة على ضرورة اتباع العاملين في الشركات والمؤسسات الخاصة - وأيضاً المراكز التجارية، بكل ما تضمه من متاجر ومنافذ بيع، وكذلك الزوار ومرتادي تلك المواقع - التعليمات الوقائية، ومن أهمها ارتداء الكمامات، والحفاظ على التباعد المكاني بين الأشخاص، والمسافة الآمنة التي يجب ألا تقل عن مترين، وكذلك استخدام المعقمات، والمداومة على غسيل الأيدي بالماء والصابون مدة لا تقل عن 20 ثانية، كلما كان ذلك ممكناً.

كما نصحت بالاستمرار في العمل عن بُعد لموظفي شركات ومؤسسات القطاع الخاص، من المعرضين لخطر العدوى، لا سيما أصحاب أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، وكذلك أصحاب المناعة المنخفضة.

بدورها أكدت أن الحملات التفتيشية ستستمر من قبل جميع الجهات الرقابية ذات الصلة، من أجل ضمان التطبيق الدقيق لتلك التعليمات، وفرض الغرامات على المخالفين، سواء من الجمهور، أو إدارات المراكز التجارية التي يتضح عدم التزامها بالتعليمات الوقائية.

ونبّهت إلى ضرورة اتخاذ المراكز التجارية والمولات كل الاحتياطات التي تضمن لجميع زوارها والعاملين بها السلامة في كل الأوقات، ومن ذلك التعقيم المستمر لمختلف المرافق والأماكن المشتركة في المولات، وتوفير المعقمات في أماكن مختلفة وعند مداخل المولات.

وطالبت باستخدام أجهزة قياس الحرارة عند جميع المداخل، لاكتشاف أي حالة قد يشتبه في إصابتها بأعراض الفيروس، واتخاذ اللازم تجاهها، مع التزام كل مركز بتوفير غرفة للعزل لتحويل كل من يشتبه في إصابته بالفيروس إليها، وفق البروتوكولات المعتمدة في هذا الخصوص.

وسبق لحكومة دبي أن أعلنت إعادة فتح 4 شواطئ ومتنزهات رئيسية، داعية المرتادين من المواطنين والمقيمين إلى "الالتزام بإجراءات السلامة العامة، ومراعاة جميع الإرشادات التي تم تعميمها في المواقع؛ لضمان سلامة وأمان المجتمع".

مكة المكرمة