خطط سعودية كويتية لزيادة الإنتاج بحقلي "الخفجي" و"الوفرة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1d9m7R

يتراوح إنتاج الحقلين بين 500 و600 ألف برميل نفط يومياً

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-12-2021 الساعة 19:58
- ما الذي يبحثه الجانبان السعودي والكويتي؟

تنفيذ بنود مذكرة التفاهم فيما بينهما بخصوص المنطقة المقسومة.

ما أبرز تلك التفاهمات؟

زيادة مستوى الإنتاج في كل من عمليات الخفجي وعمليات الوفرة المشتركة.

أعلنت السعودية والكويت استمرار العمل على زيادة مستوى الإنتاج في كل من عمليات حقل الخفجي وعمليات حقل الوفرة المشتركة.

وعقب محادثات أجراها في الكويت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مع أمير الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح، مساء الجمعة، صدر بيان مشترك أشاد فيه الجانبان بـ"التعاون الوثيق بينهما في مجال الطاقة، وبالجهود الناجحة لدول مجموعة (أوبك+) الرامية إلى تعزيز استقرار سوق البترول العالمي".

كما أكدا أهمية استمرار هذا التعاون، وضرورة التزام جميع الدول المشاركة، اتفاقية "أوبك+".

وأشارا إلى أنه يجري حالياً التنسيق بين الشركات العاملة في المنطقة المقسومة، والمنطقة المغمورة المحاذية لها فيما يتعلق بتنفيذ بنود مذكرة التفاهم، وأن العمل مستمر لزيادة مستوى الإنتاج في كل من عمليات الخفجي وعمليات الوفرة المشتركة.

كما اتفق الجانبان على التعاون في مجالات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، وتطوير تقنياتها ومشاريعها؛ لمساهمتها في استدامة إمدادات الطاقة عالمياً.

وتشمل المنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية حقلي "الخفجي" و"الوفرة"، ويتراوح إنتاجهما بين 500 و600 ألف برميل نفط يومياً، مناصفة بين الدولتين.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اختتم مساء الجمعة، جولته الخليجية الموسعة بزيارة خاطفة للكويت.