جهاز الاستثمار العُماني يطلق برنامجاً لرفع كفاءة شركاته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RA7Xxo

البرنامج الجديد يحمل اسم "روابط؟

Linkedin
whatsapp
الأحد، 27-09-2020 الساعة 17:34

- ما البرنامج الجديد الذي أطلقه جهاز الاستثمار العماني؟

برنامج"روابط"؛ ويهدف إلى ربط سياسات وأنظمة الشركات التابعة له مع السياسات العليا للجهاز، وتحييد أنظمتها لتتواءم مع رؤية عُمان 2040.

- كيف سيقوم البرنامج بربط هذه الشركات بالجهاز وتطويرها؟

عبر تبادل المصادر والخبرات ومناقشة أفضل الممارسات الاستثمارية من خلال إقامة أنشطة مشتركة تعمل على رفع كفاءة وفاعلية أداء تلك الشركات، لتحقيق الخطة المرسومة لها.

أطلق جهاز الاستثمار العماني برنامجاً خاصاً تحت اسم "روابط"؛ وذلك بهدف ربط سياسات وأنظمة الشركات التابعة له مع السياسات العليا للجهاز.

ويهدف البرنامج الجديد، بحسب وكالة الأنباء العمانية، إلى توحيد أنظمة وسياسات الشركات التابعة للجهاز، لتتواءم مع رؤية عُمان 2040.

وتعمل رؤية السلطنة 2040 على تنمية مصادر التنويع الاقتصادي، وتعزيز حجم الإيرادات غير النفطية في الناتج المحلي، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة للسلطنة.

ويركز البرنامج على الدور الذي يقوم به القطاع الخاص في إثراء الاقتصاد المحلي وتعزيز الشراكة الناجحة مع الحكومة بما يشمل استثمارات القيمة المحلية المضافة والنهوض بسوق الأوراق المالية.

كما يستهدف البرنامج تطوير القوى العاملة الوطنية، والعمل على التطوير المستمر للقطاعات الاستثمارية كافة في السلطنة.

ويعتزم الجهاز إشراك جميع الأطراف ذات العلاقة في هذه الشركات والمتمثلة في قطاعات الاستثمار، وتوزيع وإدارة الأصول والمخاطر والالتزام والموارد البشرية وعمليات التوريد والعقود والمالية وتقنية المعلومات والاتصال المؤسسي والشؤون القانونية والتدقيق.

ومن المقرر أن تسهم الشركات جميعها في تنفيذ محاور البرنامج كافة، وأهمها مواءمة أداء الشركات مع الأهداف الوطنية المرسومة لها والمساهمة في تحقيق رؤية 2040. 

كما يهدف البرنامج إلى الارتقاء بأداء الشركات لتحقيق أهدافها، والتغلب على التحديات كافةً المصاحبة، إضافة إلى إيجاد أسس متينة تدعم إشراك أكبر نسبة من مؤسسات القطاع الخاص.

ويسعى البرنامج الجديد أيضاً لإيجاد خطة متكاملة لتهيئة استثمارات هذه الشركات في جهود القيمة المحلية المضافة والتخارج، من خلال الشراكة مع القطاع الخاص أو الإدراج بأسواق المال، وغيرها من المجالات التي تساعد على توفير فرص عمل جديدة.

وسيعمل برنامج "روابط" كمنصة لتبادل المصادر والخبرات ومناقشة أفضل الممارسات الاستثمارية من خلال إقامة أنشطة مشتركة تعمل على رفع كفاءة وفاعلية أداء تلك الشركات، لتحقيق الخطة المرسومة لها.

وأصدر السلطان هيثم بن طارق، مرسوماً سلطانياً، في يونيو الماضي، يقضي بإنشاء جهاز الاستثمار الذي يمثل الذراع الاقتصادية الحكومية الأكبر في تاريخ السلطنة، ويضم الجهاز عدداً من الصناديق والأصول، يتجاوز حجم استثماراتها حالياً وفقاً لإحصائيات حكومية، 45 مليار دولار.

مكة المكرمة