تهديد أمريكي للسعودية وروسيا بسبب النفط.. ما فحواه؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oJAKxQ

تراجع الطلب على النفط بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-04-2020 الساعة 22:44

كشفت صحيفة بريطانية، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة وكندا تناقشان فرض رسوم على واردات النفط الروسية والسعودية، إذا لم تتوصل الدولتان إلى اتفاق يُنهي "حرب أسعار" النفط.

وقالت صحيفة "فاينانشيال تايمز"، إن مسؤولين من الولايات المتحدة وكندا يناقشون فرض رسوم على واردات النفط الروسية والسعودية إذا لم تتوصل الدولتان لاتفاق بسرعة يُنهي حرب أسعار النفط.

وكانت وكالة "رويترز" نقلت عن مصدر أمريكي، قوله إن وزير الطاقة الأمريكي، دان برويليت، أبلغ المسؤولين التنفيذيين بصناعة النفط، خلال اتصال، الجمعة (3 أبريل)، أن البيت الأبيض لا يتفاوض مع السعودية أو روسيا بشأن اتفاق لخفض إنتاج النفط، ويريد أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق فيما بينهما.

وتحدث برويليت مع المنتجين المستقلين والأعضاء الآخرين في صناعة النفط بشكل أوسع، بعد فترة وجيزة من لقاء الرئيس دونالد ترامب مع مسؤولين تنفيذيين من شركات النفط الكبيرة في البيت الأبيض؛ لبحث تهديد الهبوط الحاد في أسعار النفط بإرباك أعمالهم.

وقال برويليت إن البيت الأبيض يشجع روسيا والسعودية على التوصل إلى اتفاق، قائلاً إن ترامب متفائل بإمكان التوصل لاتفاق خلال بضعة أيام.

وتراجع الطلب على النفط بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، بسبب تفشي فيروس كورونا وحرب أسعار بين السعودية وروسيا.

وأدى هبوط الطلب وزيادة المعروض الناجمان عن حرب الأسعار إلى هبوط أسعار التعاقدات الآجلة للنفط الأمريكي 54 في المئة.

وأمس الجمعة، حمَّل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، السعودية مسؤولية انهيار الأسعار، في حين قال وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، إن وزير الطاقة الروسي هو المبادِر بالخروج إلى الإعلام والتصريح بأن الدول في حِلٍّ من التزاماتها اعتباراً من الأول من أبريل.

وتخوض السعودية وروسيا حرباً على أسعار النفط منذ ثلاثة أسابيع، عقب تفكك تحالف (أوبك+) لخفض الإنتاج، أعقبه إعلان الرياض زيادة ضخ الإنتاج بمتوسط 13 مليون برميل يومياً بحلول مايو المقبل، مقابل 9.8 ملايين برميل يومياً، في فبراير الماضي.

ووصلت أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها في 18 عاماً في 30 مارس، بسبب تلك الخلافات، إضافة إلى تراجع الطلب، من جراء إجراءات العزل العام التي اتخذتها الحكومات لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

 

 

 

مكة المكرمة