تقرير: كورونا حال دون تنفيذ مشاريع "الحزام والطريق"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqdYQ8

الحزام والطريق مشروع كبير يربط الصين بالعالم

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-01-2021 الساعة 16:40
- ما مبادرة الحزام والطريق؟

مبادرة دولية طموحة تهدف إلى إحياء طرق التجارة القديمة على طريق الحرير من خلال تطوير البنية التحتية على نطاق واسع.

- متى أطلقت المبادرة؟

عام 2013.

ذكرت مجموعة "أوكسفورد بيزنس غروب" أنه بعد عام من الاضطرابات المرتبطة بفيروس كورونا باتت الصين تركز بشكل أكبر على المشاريع المستدامة والرقمية والمتعلقة بالصحة في سياق مبادرة "الحزام والطريق" الرائدة.

وعلى غرار ما أوضحت المجموعة، في أبريل من العام الماضي، فقد أثار ظهور فيروس كورونا تساؤلات حول الاتجاه المستقبلي لمبادرة الحزام والطريق التي تم إطلاقها في 2013، وهي مبادرة دولية طموحة تهدف إلى إحياء طرق التجارة القديمة على طريق الحرير من خلال تطوير البنية التحتية على نطاق واسع.

وأضافت المجموعة البريطانية المتخصصة في أبحاث الأعمال والسلام والعدالة، أن الفيروس التاجي أدى إلى تباطؤ في مشاريع المبادرة؛ من خلال تراجع الاستثمار الصيني الخارجي في 2020، فيما تظل الحكومة ملتزمة ببرنامج البنية التحتية واسع النطاق، والذي يقوم على اعتبار الاستدامة والصحة والرقمنة من الركائز الأساسية الجديدة للمبادرة.

وبحلول بداية 2020 تم التخطيط أو العمل على تنفيذ نحو 2951 مشروعاً مرتبطاً بمبادرة الحزام والطريق، بقيمة إجمالية تبلغ 3.9 تريليونات دولارات، في جميع أنحاء العالم.

ومع ذلك فمع فرض الإغلاقات توقف التقدم في عدد من مشاريع تطوير البنية التحتية الرئيسية لمبادرة الحزام والطريق، فقد أعلنت وزارة الخارجية الصينية، في يونيو 2020، أن 30-40% من مشاريع المبادرة قد تأثرت بالفيروس، في حين أن 20% أخرى "تأثرت بشكل خطير".

وتركزت التكهنات حول استدامة البرنامج مع انتشار الوباء وتراجع الاستثمارات الصينية في الخارج. وبحلول نهاية العام تساءلت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية عن جدوى مبادرة الحزام والطريق على المدى الطويل؛ لأسباب منها أزمة الديون الناجمة عن فيروس كورونا، والانخفاض العالمي في الاستثمار الخارجي، ومعارضة الولايات المتحدة للمشروع.

أما الشائعات بزوال المبادرة أو إلغائها فربما تمت المبالغة بشأنها، وذلك على الرغم من أن الفيروس أدى إلى إعادة التفكير في بعض مجالات التركيز الرئيسية لمبادرة الحزام والطريق، ولكن يبدو أن الصين ما تزال ملتزمة بها بشدة.

وقالت المجموعة إنه في نوفمبر الماضي أصر المتحدث باسم اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح الصينية، المسؤولة عن الإشراف على مشاريع مبادرة الحزام والطريق، على استمرار المبادرة الشاملة.

جدير بالذكر أن ما يُعرف بمبادرة الحزام والطريق؛ هي مبادرة صينية قامت على أنقاض طريق الحرير في القرن الـ19 من أجل ربط الصين بالعالم، لتكون أكبر مشروع بنية تحتية في تاريخ البشرية.

مكة المكرمة