تقرير حكومي: نسبة الأمن الغذائي في البحرين الأقل خليجياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d2eZ4D

الدين العام للبحرين ارتفع إلى 35.809 مليار دولار

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 28-10-2020 الساعة 20:32

- ما الذي كشف عنه تقرير الرقابة المالية والإدارية البحريني؟

نسبة الأمن الغذائي بالبحرين هي الأقل خليجياً، ونسبة إنتاج اللحوم لا تكفي سوى 10٪ من الاستهلاك المحلي.

- ما أبرز ما ورد في التقرير بشأن الفساد الحكومي؟

جرى صرف مساعدات لأشخاص متوفين ولنواب في البرلمان وفي المجالس البلدية.

كشف التقرير السنوي لديوان الرقابة المالية والإدارية البحريني عن وصول الدين العام للبلاد إلى 13.6 مليار دينار (35.809 مليار دولار) حتى نهاية 2019، مشيراً إلى أن نسبة الأمن الغذائي في البحرين بلغت 67٪ وهي الأقل خليجياً.

وبلغت فوائد القروض المدفوعة، بحسب التقرير،  644 مليون دينار (1.236 مليار دولار)، في حين بلغت فوائد قروض العام الماضي ما نسبته 22% من إجمالي الإيرادات الحكومية.

ولفت التقرير إلى أن وزارات وجهات حكومية تقوم بالاقتراض المباشر من المصارف المحلية بقيمة 1.8 مليار دينار دون إدراجها في رصيد الدين العام.

كما أشار إلى أن التنمية الاجتماعية تصرف مساعدات مالية لأشخاص دون وجه حق. وقال التقرير إن من بين من جرى صرف المساعدات لهم 5 نواب و11 من أعضاء المجالس البلدية و500 مدرب قيادة و123 من أصحاب مكاتب المحاماة.

وأوضح التقرير أنه جرى صرف مبالغ المساعدات الاجتماعية لأفراد متوفين نظراً لعدم تحديث بيانات وفاتهم في نظام الهيئة.

وبلغ عدد الحالات التي صرفت مبالغ المساعدات لهم بعد تاريخ الوفاة حوالي 639 حالة للدعم المالي، و113 حالة للضمان الاجتماعي، و613 حالة للتعويض عن اللحوم، و69 حالة لمخصص الإعاقة.

ولفت التقرير إلى أن نسبة الأمن الغذائي في البحرين بلغت 67 ٪، وقال إنها الأقل في دول الخليج، مشيراً إلى أن نسبة الإنتاج المحلي من اللحوم تغطي 10٪ فقط من الاستهلاك المحلي في حين تغطي الدواجن 48%، والبيض 23% من الاستهلاك المحلي.

كما جرى استيراد منتجات غير صالحة للاستهلاك، ولم تتخذ إجراءات لسحبها من الأسواق، بحسب التقرير.
وأوضح التقرير أن  22 ألف مستفيد من المساعدات الاجتماعية ليست لهم سجلات في الجهات المعنية بتوثيق حالتهم.

وكشف التقرير عن تخزين سماد اليوريا في مخازن مفتوحة رغم خطورتها، دون محاولة وضعها في مكان آمن وقال إن مخزن المبيدات بمنطقة "البديع" لا تتوفر به اشتراطات الأمن والسلامة، رغم احتفاظه بمواد شديدة الاشتعال.

وتعتمد البحرين على الاقتراض بشكل كبير لسد العجز الكبير في موازنتها وقد ضاعفت أزمة كورونا من وضعها المالي المتردي، وهي واحدة من أخطر التصنيفات الائتمانية بالخليج.

مكة المكرمة