تقارير عالمية تتوقع استثمارات قطرية جديدة في لندن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AaPN22

تملك قطر مشاريع استثمارية عديدة في لندن

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-02-2020 الساعة 09:24

توقعت تقارير اقتصادية متخصصة في التحليلات والأبحاث حصول استثمارات قطرية جديدة بالعقارات والخدمات المالية في لندن.

ووفق ما ذكرت صحيفة "الشرق" القطرية، السبت، قال موقع Infosurhoy الإخباري المتخصص في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي: "إن الاستثمارات القطرية في بريطانيا وصلت إلى 40 مليار جنيه إسترليني (نحو 52 مليار دولار)، ومن المتوقع أن تزيد وتتطور للأفضل في المملكة المتحدة خلال العامين القادمين".

واستعرض التقرير عدداً من الاستثمارات القطرية المتنوعة بين قطاعات النقل والطيران والسياحة والعقارات والبنوك.

وبحسب الموقع اشترت الخطوط الجوية القطرية حصة جديدة في مجموعة "آي أيه جي" (IAG) المالكة للخطوط البريطانية، مقابل 600 مليون دولار. وبهذا ترفع الشركة القطرية حصتها الإجمالية إلى 25.1%؛ بهدف تعزيز إستراتيجيتها الرامية إلى تكوين محفظة عالمية من الاستثمارات في شركات الطيران.

وأضاف التقرير أن قطر تملك مساحات كبيرة من العقارات التجارية في قلب لندن من خلال مجموعة "كناري وارف"، وتملك أيضاً 95% من برج "شارد"، أطول ناطحة سحاب بأوروبا.

وتشمل الاستثمارات القطرية في لندن متجر "هارودز" الشهير، والقرية الأولمبية، وحصصاً متفاوتة في عدد من الفنادق؛ مثل سافوي، وإنتركونتننتال، وكلاريدجز.

ووفقاً لبيانات جمعتها شركة "داتشا" للأبحاث العقارية، فإن جهاز قطر للاستثمار يملك 879 عقاراً تجارياً وسكنياً في لندن، ويشمل هذا الإحصاء مساحات تجارية تقارب 26 مليون قدم مربعة.

وتنوي قطر تعزيز استثماراتها في قطاعات أخرى غير العقارات؛ فقد أعلنت في مارس 2017، أنها ستستثمر خمسة مليارات جنيه إسترليني، أي ما يقابل 6.5 مليار دولار، في بريطانيا خلال ثلاث إلى خمس سنوات، وستركز على الطاقة والبنية التحتية والخدمات، بالإضافة إلى العقارات.

وتطرقت التقارير إلى تصريحات عمدة الحي المالي للندن، اللورد ويليام راسل، خلال زيارته مؤخراً للدوحة، التي أشار خلالها إلى أن البلدين تجمعهما اهتمامات تنموية وأهداف اقتصادية، حيث تسعى دولة قطر إلى أن تشكل السيارات الكهربائية في الدولة نسبة تقارب 20% من مجمل السيارات بحلول العام 2025، فيما تلتزم المملكة المتحدة بأن تكون جميع السيارات في بريطانيا كهربائية بحلول عام 2035.

وأكد أهمية هذا الإنجاز على ضوء الحديث المتصاعد حول التغيير المناخي في العالم.

وأشار عمدة الحي المالي في لندن إلى ما يوفره كل من الاقتصاد الإسلامي والاقتصاد الأخضر من فرص كبيرة للعمل معاً بين قطر وبريطانيا في هذا المجال.

وحول مدى جاهزية بريطانيا لاستضافة المزيد من الاستثمارات الخارجية في الظروف الحالية قال اللورد راسل، إن بلاده تتطلع لعدد من الاستثمارات في مجال الاقتصاد الأخضر، خاصة أن لديها 25 ألف محطة لشحن السيارات الكهربائية، سترتفع في عام 2035 إلى نحو 37 مليون محطة لشحن السيارات الكهربائية باستثمارات تقدر بنحو 200 مليون جنيه إسترليني، مضيفاً: "نتطلع للعديد من الاستثمارات الأجنبية في هذا المجال، خاصة من دولة قطر".

مكة المكرمة