تعهد سوداني بتسهيل دخول الاستثمارات السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jk5Mn7

سيتم استكمال المشاريع الاستثمارية في أقرب وقت

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-02-2021 الساعة 10:51

ما القطاعات التي تود السعودية الاستثمار بها؟

الزراعة والبنية التحتية والتصنيع.

كم يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين؟

8 مليارات دولار.

قال رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، إنه سيسهل دخول الاستثمارات السعودية إلى بلاده.

جاء ذلك خلال لقاء البرهان في الخرطوم وزير الدولة للشؤون الأفريقية في وزارة الخارجية السعودية أحمد قطان، يوم الأربعاء، وفق بيان صدر عن رئاسة مجلس السيادة السوداني.

كما أكّد البرهان، في البيان، حرص بلاده على تطوير التعاون مع المملكة في المجالات الاقتصادية والتجارية، مشدداً على أنه "وعد بتسهيل دخول الاستثمارات السعودية".

والتقى الوزير السعودي، الذي وصل إلى الخرطوم الثلاثاء، في زيارة تستمر يومين، رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك.

وقال حمدوك، في بيان منفصل، إن الجانبين اتفقا على مشاريع استثمارية في 5 قطاعات، أهمها الزراعة والبنية التحتية والتصنيع، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأردف حمدوك: "تم الاتفاق على زيارات متبادلة رفيعة المستوى، لاستكمال خطط استكمال هذه المشاريع في أقرب وقت".

وبحسب رئاسة الوزراء السودانية، سلم الوزير السعودي لحمدوك دعوة لحضور قمتين سعودية أفريقية وعربية أفريقية، تستضيفهما الرياض في وقت لاحق العام الجاري.

من جانبه، أكّد الوزير السعودي أن المملكة تسعى مع كل الأصدقاء للاستثمارات بالسودان في ظل سعي الحكومة السودانية لإزالة العقبات التي تواجه الاستثمار في أراضيه.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين حوالي 8 مليارات دولار في 2019، بحسب غرفة التجارة السعودية.

وتعد الاستثمارات السعودية الأكبر من بين الاستثمارات الخليجية في السودان، وتقدر بحوالي 11 مليار دولار، وفقاً لبيانات رسمية سودانية.

وفي مايو 2019، أودعت السعودية 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني، لتعزيز سعر صرف العملة المحلية.

وجاءت الوديعة ضمن حزمة مساعدات سعودية إماراتية للخرطوم، بإجمالي 3 مليارات دولار.

مكة المكرمة