تركيا تفتتح مكتبي استثمار وتمويل مشتركين في قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2XkxaD

خلال افتتاح المقر المالي بالعاصمة القطرية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 26-10-2021 الساعة 10:40
- ما الهدف من إقامة المقر المالي المشترك؟

لتمكين رجال الأعمال القطريين من الوصول إلى الفرص الاستثمارية التي تطرحها تركيا في مكان واحد.

- متى تم الاتفاق على إقامة هذا المقر؟

في عام 2019.

افتتح مكتب الاستثمار والمكتب المالي التابعان لرئاسة الجمهورية التركية مقراً مشتركاً في مركز قطر للمال (حكومي) بالعاصمة القطرية الدوحة.

وقال السفير التركي في قطر مصطفى كوكصو، الاثنين، إن المقر تتويج للاتفاقية الموقعة بين البلدين في 2019، تحت رعاية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وذكر كوكصو أن "الهدف من تدشين المكتب في الوقت الحالي، هو جمع الفريق التركي الاقتصادي داخل الدوحة في مكان واحد، حيث سيوجد مكتب للاستثمار وآخر مالي، ما سيمكن رجال الأعمال القطريين من الوصول إلى الفرص الاستثمارية التي تطرحها تركيا في مكان واحد".

من جانبه، أشاد الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال يوسف محمد الجيدة، بافتتاح المكتب "البالغ الأهمية لتعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية بين قطر وتركيا".

وقال: "المكتب سيلعب دوراً لتتمكن إسطنبول من الدخول في المرحلة المقبلة التي تلي تنظيم قطر لكأس العالم 2022، عبر مضاعفة الاستثمارات التركية في الدوحة".

وحضر حفل الافتتاح، أحمد براق ضاغلي أوغلو، رئيس مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية، وغوغسل اشان، رئيس المكتب المالي التابع لرئاسة الجمهورية التركية، وفقاً لوكالة "الأناضول" التركية.

وسيوفر المكتب الجديد متطلبات الباحثين عن دخول السوق التركية من رجال الأعمال القطريين، وتزويدهم بجميع المعلومات قبيل إطلاق أية مشاريع.

ويشهد التعاون التجاري والاستثماري بين قطر وتركيا نمواً كبيراً، إذ بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو مليار دولار خلال الفترة من يناير إلى أغسطس 2021. 

كما تتميز العلاقات التركية-القطرية الحالية بتقارب كبير في وجهات النظر حول معظم القضايا الإقليمية والدولية، إضافة إلى ما شهدته العلاقات الاقتصادية والتجارية من تطوُّر كبير خلال السنوات الأخيرة، وازدادت في أعقاب الأزمة الخليجية التي انتهت بمصالحةٍ مطلع هذا العام.

مكة المكرمة