تراجع تحويلات العمالة الأجنبية في البحرين بنحو 11%

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1dzmnY

التراجع حتى نهاية الربع الثالث للعام الجاري

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 21-12-2021 الساعة 10:25
- ما وضع سوق الصرافة في البحرين؟

سوق الصرافة حالياً مستقر ولا يشهد انخفاضاً في تعاملاته.

- كم بلغت تحويلات الوافدين؟

707 ملايين دينار (1.8 مليار دولار).

تراجعت تحويلات العمالة الأجنبية في البحرين نحو 11 % حتى نهاية الربع الثالث 2021.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "البلاد" المحلية، استناداً لأحدث البيانات الرسمية، بلغت تحويلات العمالة الأجنبية منذ بداية العام وحتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري 707 ملايين دينار (1.8 مليار دولار)؛ وذلك بالمقارنة مع 794 مليون دينار (مليارَي دولار ) في نفس الفترة من العام 2020.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "النونو" للصرافة، فؤاد النونو، إن "سوق الصرافة حالياً مستقر ولا يشهد انخفاضاً في تعاملاته، والقطاع يشهد منافسة كبيرة مع دخول شركات الاتصالات والشركات غير المالية في أنشطة التحويلات المالية مما يخلق منافسة كبيرة".

وبين أنه "مع موسم الأعياد ونهاية السنة الميلادية إلى جانب الانخفاض في العملة الهندية، تنشط التحويلات، لكن من المبكر الخروج بحكم عن أداء العام ككل حيث نحتاج معرفة التغييرات لبعض الوقت".

وأشار النونو إلى المخاوف المتعلقة بانتشار الفيروس المتحور الجديد من وباء كورونا وأثره في السوق، في حين أبدى تفاؤله بنشاط السوق خلال مرحلة التعافي الاقتصادي.

وتنشط التحويلات المالية بكثرة خلال الإجازات وموسم الأعياد، حيث يرسل مئات الآلاف من العمال المال لذويهم بشكل مكثف.

وتشكل التحويلات الأجنبية أكبر استنزاف مالي خارجي لاقتصاد المملكة، حيث يعمل في البحرين قرابة 531 ألف من العمالة الأجنبية في مختلف القطاعات، إذ لم تفلح مساعي نواب في السنوات الماضية في فرض رسوم على التحويلات المالية الخارجية للأجانب.

ومن المتوقع أن ترتفع الضريبة على رسوم تحويلات العمالة الأجنبية مع دخول السنة الجديدة، بعد موافقة مجلس النواب والشورى على مشروع زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5 إلى 10%.