تداعيات كورونا ترفع واردات الخليج الغذائية إلى 80%

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8Zewpm

استخدام التكنولوجيا في الاستثمارات الغذائية بدأ مبكراً في بعض الدول الخليجية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 17-09-2021 الساعة 17:00

 

- ما نسبة الواردات الخليجية من المواد الغذائية؟
نحو 80% من احتياجاتها الغذائية المحلية.

- ما الحل لمواجهة هذا الأمر؟

تطوير تكنولوجيا الزراعة المحلية في دول المنطقة.

كشف تقرير أصدرته مجلة "ميد" الاقتصادية المتخصصة بمراقبة اقتصادات منطقة الشرق الأوسط عن أن دول مجلس التعاون الخليجي تستورد نحو 80% من احتياجاتها الغذائية المحلية من الخارج، حيث دفعت تداعيات كورونا الدول الخليجية للاعتماد على الواردات من السلع والمواد الغذائية.

واعتبرت المجلة أن ازدهار التكنولوجيا الزراعية من العوامل المفيدة لدول المنطقة، حيث إن زيادة طلب المستهلكين، وتنامي ثقة المستثمرين، يدعمان تطوير تكنولوجيا الزراعة المحلية في دول المنطقة، وفق ما ذكرته الأنباء الكويتية.

وأضافت أن ضمان إمدادات غذائية ثابتة أمر بالغ الأهمية، وهذا دفع حكومات دول الخليج في ذروة انتشار الوباء إلى تبني اقتراح الكويت بإنشاء شبكة إمدادات غذائية مشتركة لمواجهة أي نقص، وعلى الرغم من الاتجاه المزدهر بالفعل فقد نمت الاستثمارات في التكنولوجيا الزراعية كوسيلة لزيادة الطاقة الإنتاجية المحلية بشكل كبير، في الأشهر الـ18 الماضية.

وأشارت المجلة إلى أن استخدام التكنولوجيا في الاستثمارات الغذائية بدأ مبكراً في بعض الدول الخليجية، فقد كانت سبعينيات القرن الماضي بمنزلة بداية برنامج تنمية زراعية رئيسي في المملكة العربية السعودية أدى لاكتفائها ذاتياً بشكل كامل في توريد بعض الضروريات الغذائية، وفي السنوات الأخيرة أدى تغيير سلوكيات المستهلك وزيادة ثقة المستثمرين إلى تعزيز الابتكار.

وشددت على أن تلبية الطلب المستقبلي من خلال الإنتاج المحلي أحد الأسباب التي تجعل الازدهار في مجال التكنولوجيا الزراعية مفيداً للمنطقة، ويمكن أن يؤدي استخدام التقنيات المناسبة إلى تحسين الأمن الغذائي، وتقليل استخدام الموارد المحدودة، وتحسين الصحة العامة والاقتصادية، وخلق فرص العمل.

مكة المكرمة