تأجيل اتفاق بين الكويت والسودان بخصوص الديون المتراكمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5dRQ5R

خلال الاتفاق بين الجانبين

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 24-09-2021 الساعة 11:44

كيف ستسعى الكويت لتخفيف عبء مديونية السودان؟

في إطار المبادرة الدولية (هيبك) من خلال إعادة جدولة مديونيته.

ماذا قالت الكويت عن إلغاء أو شطب قروض السودان؟

إن "الصندوق الكويتي لا يقوم بإلغاء أو شطب أصل قروضه المتعاقد عليها أو فوائدها المستحقة".

قالت الكويت إنها تسعى لتخفيف عبء مديونية السودان في إطار المبادرة الدولية (هيبك) من خلال إعادة جدولة مديونيته، فيما تم تأجيل اتفاق بخصوص الديون.

وقال نائب مدير إدارة العمليات لشؤون الدول العربية بالصندوق الكويتي للتنمية عبد الله المصيبيح، أمس الخميس، إن سعي الصندوق لتخفيف عبء مديونية السودان "يأتي بعد تأهله لنقطة القرار وفقاً للمبادرة الدولية (هيبك)".

وأكد المسؤول الكويتي أن "الصندوق الكويتي لا يقوم بإلغاء أو شطب أصل قروضه المتعاقد عليها أو فوائدها المستحقة".

وجاء حديث المصيبيح خلال اختتام وفد من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية زيارة للخرطوم، بعد مناقشة قضايا بشأن "التعاون التنموي" بين الصندوق والسودان ومطابقة أرصدة متأخرات الديون، واستئناف استكمال تنفيذ المشروعات الممولة من الصندوق.

من جانبها رحبت السودان بالاستثمارات الكويتية، وقال وزير المالية السوداني، جبريل إبراهيم: إن ذلك "يحقق منفعة البلدين"، مشيراً إلى أن "السودان يتطلع لتسوية ديونه مع الكويت بوصفها أكبر دائن خارج نادي باريس".

ولفت إلى تأجيل التوقيع على اتفاق مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، بخصوص الديون والاكتفاء بمحضر اجتماع لإجراء مزيد من النقاشات حيث سيجري استكمالها في الكويت خلال الفترة القادمة.

ويسعى السودان لتخفيف ديونه الخارجية التي تتجاوز ‭‭50‬‬ مليار دولار، في محاولة للخروج من أزمة اقتصادية خلفتها سنوات من العزلة الدولية قضاها تحت حكم الرئيس المعزول عمر البشير.

ونجحت الخرطوم، بمساعدة نادي باريس، في شطب نحو 14.1 ملياراً من الديون المستحقة عليها، خلال اجتماع جرى في يوليو الماضي بالعاصمة الفرنسية.

وبعد الاجتماع أعرب السودان عن أمله في أن تعفيه السعودية والإمارات والكويت من 60%، من ديونها البالغة 30 مليار دولار، وجدولة المتبقي على 16 عاماً، ومنحه فترة سماح ست سنوات.

وتحتل الكويت صدارة الدول التي استدان السودان منها، بقيمة ‭‭9.8‬‬ مليارات دولار، ثم تليها السعودية على مستوى الخليج بـ3.4 مليارات دولار.

وفي مايو الماضي، قالت الكويت، أكبر دائن للسودان، إنها ستدعم مناقشات "تسوية" الدين، فيما قالت السعودية إنها ستضغط أيضاً من أجل اتفاق واسع بشأن الديون.

مكة المكرمة