بورصة الإمارات تتلقى ضربة بانسحاب "موانئ دبي العالمية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/158p8P

تعتبر موانئ دبي سابع أكبر شركة في الإمارات من حيث القيمة السوقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-02-2020 الساعة 17:00

كشفت شركة "موانئ دبي العالمية" عن خطة استراتيجية تتضمن انسحاب الشركة من بورصة دبي، وتحولها إلى ملكية خاصة؛ وهو ما قد ينعكس سلباً على القيمة السوقية للبورصة الإماراتية.

وتعتبر الشركة أحد أكبر مشغلي الموانئ في العالم، وسابع أكبر شركة في الإمارات من حيث القيمة السوقية؛ إذ تبلغ 11 مليار دولار، لذلك فإن حذفها من بورصة دبي سيؤدي إلى فقدان البورصة للمستثمرين الدوليين المتابعين لأسهم الشركة.

من جانبها رفضت سوق دبي التعليق على خطة الشركة، لكن يمكن الإشارة إلى أن "موانئ دبي العالمية" تعتبر أحد أبرز ركائز بورصة دبي، وفق وكالة "بلومبيرغ".

وعلق ماري سالم، رئيس المؤسسات في شركة "ضمان" للأوراق المالية في دبي، على الخطة قائلاً، إن على بورصة دبي أن تبدأ التركيز على تثقيف المستثمرين بمنتجات أخرى غير الأسهم؛ كالعقود الآجلة على سبيل المثال، حيث إنها توفر تسهيلات تحوط للمستثمرين ولا تزال غير شائعة في الإمارات.

يشار إلى أن نمو الأعمال في إمارة دبي (العاصمة الاقتصادية للإمارات) توقف منذ مدة، في الوقت الذي اختفت الوظائف بأسرع وتيرة خلال 10 سنوات على الأقل، في أحدث علامة على الضغوط الهائلة التي تصيب الإمارة التي تعتبر نفسها مركزاً تجارياً في منطقة الشرق الأوسط.

ومؤخراً منيت شركة "أرابتك" القابضة المدرجة في بورصة دبي بخسارة صافية بلغت 774.5 مليون درهم (نحو 211 مليون دولار) عام 2019، مقارنة بأرباح قدرها 256.3 مليون درهم في 2018.

وهوى سهم "أرابتك" 1.6% في تعاملات يوم الأحد، على وقع الخسائر المدوية، إضافة إلى استقالة الرئيس المالي عادل الواحدي.

وسجلت "أرابتك"، التي شاركت في بناء متحف اللوفر بأبوظبي، أول خسارة سنوية لها منذ العام 2016، بحسب بيانات "رفينيتيف"، مع هبوط سهمها بنسبة 45% منذ بداية العام الحالي.

مكة المكرمة