بمشاركة دولية.. افتتاح منتدى "مبادرة السعودية الخضراء"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yr7yeW

المبادرة السعودية تسعى لزراعة 10 مليارات شجرة

Linkedin
whatsapp
السبت، 23-10-2021 الساعة 09:01

- ما هي مبادرة "السعودية الخضراء"؟

تسعى لحماية البيئة وتبني زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة.

- ماذا سيناقش منتدى الخاص بالمبادرة؟

تحديات التحول في الطاقة، وتحقيق التوازن والصناعات كثيفة الكربون والفرص الاستثمارية الجديدة في الاقتصاد الأخضر.

افتتح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، في العاصمة الرياض، اليوم السبت، فعاليات منتدى "مبادرة السعودية الخضراء"، بمشاركة واسعة لرؤساء دول ومنظمات إقليمية ودولية والرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات.

وحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، تؤكد مبادرتا "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر"، اللتان أعلنهما ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في مارس 2021، حرص المملكة على مكافحة التغير المناخي والتصحر.

كما تسعى المبادرتان إلى حماية البيئة عبر خفض الانبعاثات الكربونية، وتبني الخطط الزراعية لزراعة أكثر من 10 مليارات شجرة داخل المملكة العربية السعودية، و40 مليار شجرة في منطقة الشرق الأوسط.

وفي كلمته خلال الافتتاح قال بن سلمان: "نعلن من خلال هذا المنتدى خارطة طريق السعودية لحماية البيئة ومواجهة تغير المناخ".

وأضاف: "سنطلق الحزمة الأولى من المبادرات التي ستساهم في الحد من الانبعاثات الكربونية وحماية البيئة".

وأعلن إطلاق مبادرة في مجال الطاقة لتخفيض الانبعاثات الكربونية تعنى بتعديل مزيج الطاقة داخل السعودية، وترشيد استهلاك الطاقة، ورفع كفاءة الإنتاج والاستثمار بمصادر الطاقة النظيفة مثل الهيدروجين.

وأشار إلى أن مجموعة من الشركات السعودية ستقوم اليوم بإعلان مبادرات ستسهم بتخفيض الانبعثات ومواجهة تغير المناخ.

كما أعلن ولي العهد السعودي أن المرحلة الأولى من مبادرة زراعة 10 مليارات شجرة ستنطلق اليوم، بزراعة 450 مليون شجرة، وإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة في المملكة.

ولفت إلى نية المملكة الانضمام للاتحاد العالمي للمحيطات، وتحالف القضاء على النفايات البلاستيكية، وتأسيس مؤسسة غير ربحية لاستشكاف المحيطات والبحار.

ويأتي تنظيم فعاليات المنتدى التي تستمر حتى 25 أكتوبر الحالي، في إطار تصميم السعودية على إحداث تأثير عالمي ودائم في مواجهة ظاهرة التغير المناخي وحماية الأرض والطبيعة، والإسهام بشكل قوي وفاعل في تحقيق المستهدفات العالمية، بما يدفع عجلة الأزمات المرتبطة بالمناخ بشكل منسق إقليمياً ودولياً.

ويشارك في منتدى "مبادرة السعودية الخضراء" العديد من رؤساء دول العالم والمسؤولين الحكوميين، إضافة إلى الرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات في الدول المدعوة، وعدد آخر من رؤساء المنظمات الدولية والأكاديميين وأصحاب الاختصاص في المجال البيئي ومؤسسات المجتمع المدني.

ويناقش منتدى "مبادرة السعودية الخضراء" تحديات التحول في الطاقة وتحقيق التوازن، وكذلك الصناعات كثيفة الكربون، والفرص الاستثمارية الجديدة في الاقتصاد الأخضر.

كما سيبحث المنتدى ملف المحيطات والغلاف الجوي والفضاء والواجهة البحرية وأنواع الكائنات والأنظمة البيئية.

وسيتم عرض دراسة جدوى عن "الاقتصاد الحيوي الدائري"، بينما سيتم بحث دور المدن في بناء مجتمعات مستدامة.

وسيضطلع المنتدى في مباحثاته بمناقشة ابتكار آليات تمويل من أجل التحول الأخضر، وأنه لا بد أن يكون من منظور جديد وليس عبر نمط الأعمال المعتاد.

مكة المكرمة