"بلومبيرغ": البنوك القطرية تتجه لتحقيق المزيد من النمو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zN2jyn

التوقعات تفيد بأن البنوك القطرية ستشهد انتعاشاً

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-01-2021 الساعة 10:37

- ما سبب النمو؟

المصالحة الخليجية.

- ما طبيعة النمو؟

استقطاب المزيد من التدفقات النقدية والاستثمارات.

قالت شبكة "بلومبيرغ" الاقتصادية الأمريكية إن البنوك القطرية تتجه لتحقيق المزيد من النمو، حيث من المتوقع أن تستقطب المزيد من التدفقات النقدية والاستثمارات بعد المصالحة الخليجية.

وأضافت الشبكة، بحسب ما أوردت صحيفة "الشرق" القطرية، اليوم السبت، أنه مع انتهاء الخلاف الدبلوماسي في الخليج هذا الشهر، تتوقع وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن البنوك القطرية قد تستفيد من تدفقات أكبر.

وفي الوقت نفسه يتوقع أن تسرع التحديات التي يفرضها انخفاض أسعار النفط، والمصاعب الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا في موجة مستمرة، من توحيد البنوك في جميع أنحاء المنطقة.

وقال جوزيف أبراهام، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك التجاري القطري، في حديث لبلومبيرغ، إن البنك التجاري القطري ملتزم بأعماله في تركيا على المدى الطويل، حيث يتطلع إلى بناء عملياته هناك، كما يركز على بناء وتحسين العائد على حقوق الملكية.

وتوقع أبراهام نمواً أقوى للبنك في النصف الثاني من عام 2021 مع توفر لقاحات فيروس كورونا، وكان أداء البنك التجاري أفضل مما كان متوقعاً من قبل المحللين العام الماضي.

وتُعد تركيا وقطر شريكين استراتيجيين يتعاونان في العديد من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية، وشهدت العلاقات الثنائية تقدماً ملحوظاً في السنوات الأخيرة في جميع المجالات.

ويبلغ عدد البنوك العاملة في قطر 19 بنكاً تتسابق فيما بينها على استقطاب العملاء من خلال طرق مختلفة، مثل منح أصحاب الودائع امتيازات وخصومات في مؤسسات تابعة أو شريكة لكل بنك.

واحتل "بنك قطر الوطني" المركز الأول كأكبر بنك في العالم العربي في تصنيفات مجلة "ذا بانكر"، التابعة لمؤسسة فايننشال تايمز البريطانية، ليحتفظ باللقب للسنة الثالثة.

ونما رأسمال البنك بنسبة 10.4% ليصل إلى مستوى 24.9 مليار دولار في عام 2019، وهي أكبر نسبة نمو سجلتها البنوك ضمن قائمة "ذا بانكر".

وكشفت "ذا بانكر" عن قائمة أقوى 5 بنوك قطرية من حيث الأداء خلال 2020، في إطار تصنيفها السنوي لمستويات أداء البنوك العربية، التي نجحت في تحقيق عوائد زادت على 15% من رأس المال.

ووفقاً لتصنيف "ذا بانكر"، فإن البنوك الأقوى أداء على مستوى السوق القطري جاءت وفقاً للترتيب التالي: البنك التجاري في المرتبة الأولى، يليه مصرف قطر الإسلامي في المرتبة الثانية، ومصرف الريان في المرتبة الثالثة، وبنك قطر الوطني QNB في المرتبة الرابعة، وبنك الدوحة في المرتبة الخامسة.

ويعتمد هذا التصنيف على حزمة من المعايير والمؤشرات الدقيقة وهي: نسبة النمو، ومعدل الربحية، والكفاءة التشغيلية، وجودة الأصول، والعائد على المخاطر، والسيولة، وسلامة الوضع المالي، ومعدل الرفع المالي.

مكة المكرمة