بعد قرار المنع.. السعودية تسمح لشاحنات لبنانية بالدخول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNaw7Q

السعودية حظرت دخول منتجات لبنان الزراعية قبل أسبوع

Linkedin
whatsapp
الخميس، 29-04-2021 الساعة 14:18
- ماذا قررت السعودية بعد إحباط تهريب مخدرات بشحنة الرمان؟

منعت دخول المنتجات الزراعية اللبنانية إلى أراضيها أو مرورها عبر أراضيها.

- ما تفاصيل القرار السعودي بدخول شاحنات لبنانية لأراضيها؟

خاص بالشاحنات العالقة عند الحدود السعودية وفي ميناء جدة.

قال مسؤول لبناني، الخميس، إن قراراً سعودياً صدر بالسماح بدخول شاحنات لبنانية عالقة عند الحدود السعودية وفي ميناء جدة إلى المملكة.

وكشف رئيس تجمع مزارعي البقاع إبراهيم الترشيشي، لقناة "LBCI" اللبنانية، عن صدور قرار سعودي، أمس الأربعاء، بالسماح للشاحنات التي وصلت إلى الحدود السعودية بالدخول إلى أراضيها، مرجعاً ذلك إلى المتابعات التي حصلت مؤخراً.

وأوضح "الترشيشي" أنه "منذ 5 سنوات حتى اليوم تم توقيف أكثر من 200 سيارة وهي تقوم بعمليات تهريب المخدرات إلى خارج لبنان، منها إلى الأردن والسعودية وغيرها".

وأشار إلى أن موضوع تهريب شاحنة الرمان "أخذ ضجّة؛ لأن الكيل السعودي قد طفح".

بدوره شكر وزير الداخلية والبلديات اللبناني، محمد فهمي، العاهل السعودي وولي عهده على "البادرة الإنسانية الطيبة بالسماح للبضائع اللبنانية التي كانت عالقة عند الحدود السعودية وفي ميناء جدة بالدخول إلى المملكة".

وأبدى "فهمي"، وفق بيان صدر عن مكتبه، يقينه أن السعودية "لن تألو جهداً لإعادة النظر بموقفها الأخير خصوصاً في المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان وشعبه".

وفي 23 أبريل الجاري اتخذت السعودية قراراً بمنع دخول المنتجات الزراعية اللبنانية إلى أراضيها أو مرورها عبر أراضيها، بعد إحباط عملية تهريب مخدرات ضخمة، حاول المهربون إيصالها إلى المملكة داخل شحنة رمان.

وأوضحت وزارة الداخلية السعودية، في بيان، أن القرار مستمر حتى "تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات لإيقاف عمليات تهريب المخدرات".

وأيدت 4 دول خليجية، هي الكويت وسلطنة عُمان والإمارات إلى جانب البحرين، القرار السعودي "لحماية المجتمع من آفة المخدرات".

وتُوجه اتهامات إلى حزب الله اللبناني بأن بعض مواليه مسؤولون عن تجارة المخدرات في لبنان وتصديرها للخارج، في حين ينفي الحزب هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً.

بدوره دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، أجهزة الأمن إلى "التشدد في مكافحة عمليات التهريب ومن يقف وراءها"، مؤكداً حرص بلاده على المحافظة على أفضل العلاقات مع الدول العربية وحماية الأمن والاستقرار فيها.

مكة المكرمة