بعد عودتها.. ما الذي ينتظره اقتصاد البحرين من السياحة السعودية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8Z9K5o

السعوديون يحتلون المرتبة الأولى في قائمة زوّار البحرين

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-10-2021 الساعة 12:15
- ما أهمية السياحة السعودية للبحرين؟

السعوديون يحتلون المرتبة الأولى في قائمة الزوار، وقد شكّلوا 88% من السياح الذي استقبلتهم البحرين عام 2019.

- ما خسائر البحرين من توقف السياحة السعودية؟
  • بلغت خسائر جسر الملك فهد حوالي 10 ملايين دولار يومياً.
  • بلغت خسائر قطاع السياحة 40 مليون دولار يومياً بسبب تراجع حركة السياحة عموماً.
- ما أهمية عودة السياحة السعودية بالكامل للبحرين؟
  • من المتوقع أن تزيد إشغالات الفنادق بنسبة 30% وأن ترتفع السياحة العائلية بنحو 50%.
  • حصد الاقتصاد البحريني حوالي 3 مليارات دولار سنوياً.

تسود قطاع السياحة البحريني حالة من التفاؤل بعد قرار السعودية رفع حظر السفر عن مواطنيها ممن هم دون الثامنة عشرة، حيث يقول عاملون في القطاع إن القرار سيعطي دفعة كبيرة لحركة الفنادق والتجارة في البلد الخليجي الذي تأثر بشدّة من جراء تداعيات جائحة كورونا.

ويسهم القطاع السياحي البحريني، وفق مجلس التنمية الاقتصادية البحريني، بما نسبته 6.3% من الناتج المحلي البحريني، بعوائد سنوية تصل إلى نحو 13 مليار دولار، فيما يحتل السعوديون المرتبة الأولى في قائمة زوّاره.

وسمحت السلطات السعودية، مطلع أكتوبر 2021، لعدد من الفئات العمرية بالسفر مباشرة إلى البحرين، ورفعت تعليق سفر مواطنيها الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً إلى المنامة.

وتكبد الاقتصاد البحريني خسائر تقدر بـ40 مليون دولار شهرياً بسبب توقف حركة السياحة. وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن المنامة استقبلت 11 مليون سائح خلال 2019 مثّل السعوديون 88% منهم.

انتعاش متوقع

 صحيفة "البلاد" البحرينية قالت (7 أكتوبر) إن قرار السعودية رفع حظر السفر عن مواطنيها ممن هم دون الـ18 عاماً إلى البحرين سيرفع إشغالات الفنادق في البلاد بنحو 30%.

ونقلت الصحيفة عن عاملين في قطاع السياحة أن القرار السعودي الأخير سيضاعف معدلات الإشغال بالفنادق والمطاعم والمجمعات التجارية، وسيسهم بصورة لافتة في دعم الاقتصاد؛ لأن السعوديين يحتلون المرتبة الأولى في قائمة السياح.

وقال نائب رئيس لجنة السفر والسياحة مستشار التطوير في فندق "كراون بلازا"، إبراهيم الكوهجي: إن القرار السعودي "يشكل خطوة مهمة ستنعش الحراك السياحي وفنادق الخمسة نجوم والأربعة نجوم تحديداً، والتي تأثرت سلباً نتيجة تداعيات جائحة كورونا".

وتوقع "الكوهجي" أن ترتفع نسب الإشغال في مؤسسات الضيافة والفندقة بما لا يقل عن 30%، حيث سيسهل على العائلات السعودية اصطحاب أبنائهم في عطلة نهاية الأسبوع.

وأوضح أن الفنادق الساحلية ومؤسسات الضيافة داخل المجمعات التجارية ستحصد النصيب الأكبر من معدلات الإشغال، إذ تفضل العائلات السعودية الأماكن التي تزخر بمرافق ترفيهية أكثر ومطلة على البحر.

كما توقع بأن تبدأ الفنادق الإعداد لمجموعة من البرامج الترفيهية والترويج لها عن طريق شركات السياحة ومواقع التواصل الاجتماعي؛ للاستفادة من القرار الجديد واستقطاب مزيد من العائلات السعودية. 

ونقلت الصحيفة عن رجل الأعمال فاروق المؤيد، قوله إن السعوديين يحتلون المرتبة الأولى في قائمة السياحة الوافدة للبحرين، مضيفاً: "أتوقع أن تصل الزيادة في أعداد القادمين إلى نسبة لا تقل عن 35% بعد هذا القرار"، مؤكداً أن ملايين الدولارات ستتدفق على البحرين بعد هذا القرار.

بدوره قال عضو مجلس إدارة جمعية السفر والسياحة، حسين المعلم، إن القرار سيزيد السياحة العائلية بأكثر من 50%، داعياً إلى إلغاء رسوم فحص كورونا (95 دولاراً)، لجذب مزيد من العائلات السعودية.

وأكد "المعلم" أن هذه الرسوم تمثل عائقاً أمام الزوار خصوصاً الأسر الكبيرة، وأنه لا ينكر أي متابع للسوق البحرينية مدى التأثير الإيجابي للسياحة الخليجية عموماً والسعودية خصوصاً على جميع القطاعات الاقتصادية والسياحية.

وأشار إلى أن قطاعات الفنادق والعقارات والمطاعم والمقاهي والمجمعات التجارية وتجارة التجزئة بجميع أنواعها ستكون في مقدمة المستفيدين من عودة السياحة السعودية بشكل كامل للبحرين، مطالباً الحكومة بالحرص على تيسير الإجراءات على القادمين أكثر مع انفراج الجائحة.

أما رئيس مجلس إدارة مجموعة "بروموسفن" القابضة، أكرم مكناس، فقد توقع زيادة أعداد السعوديين القادمين عبر جسر الملك بنحو 10 آلاف مسافر يومياً، وصولاً إلى نسب ما قبل الجائحة المقدرة بـ40 ألفاً في عطلة نهاية الأسبوع.

نقلة كبيرة

ومع إعادة فتح جسر الملك فهد يتوقع النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين عضو مجلس إدارة المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، خالد نجيبي، أن تشهد حركة تنقل المسافرين عبر الجسر طفرة هائلة، بناءً على الإحصائيات التي سبقت الجائحة، إذ بلغ المتوسط اليومي لعدد المسافرين عبر الجسر في عام 2019 نحو 75 ألف مسافر.

ودخلت غالبية السياحة السعودية المقدرة بـ9 ملايين زائر عام 2019 عبر الجسر، الذي أغلق في مارس 2020، بسبب القيود التي فرضت للحد من انتشار الوباء، قبل أن يعاد فتحه في مايو 2021.

لكن السلطات السعودية وضعت قيوداً على حركة فئات من مواطنيها بعد ظهور متحورات جديدة من الفيروس التاجي.

وتشكل حركة التسوق للسعوديين والوافدين من السعودية أكثر من 50% من دخل المجمعات التجارية الرئيسية بالبحرين؛ حيث ينفقون ما يزيد على 70% من قيمة مبيعات تلك المجمعات.

وعلى مدى عقود، كان الجسر بمنزلة شريان حياة رئيسي للمملكة الخليجية الصغيرة، إذ إنه ينقل من الجارة الكبيرة الزوار الذين يقصدون الملاهي ومراكز التسوق والفنادق في البحرين.

لكن انتشار الوباء أثر بشدّة في حركة الجسر الرابط بين البلدين قبل أن يتوقف تماماً عن العمل قبل عام، وهو ما كلّف المنامة نحو 10 ملايين دولار يومياً بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية "فرانس برس" عن مسؤول بحريني في مايو الماضي.

ومع عودة السياح السعوديين تدريجياً إلى البحرين في مايو الماضي، نقلت قناة "العربية" السعودية عن خبراء أن المنامة تترقب 2.9 مليار دولار في مداخيلها سنوياً.

مكة المكرمة