بتمويل فرنسي.. شركة سعودية تتولى تطوير مطار الموصل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxMWVk

مطار الموصل الدولي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 25-01-2021 الساعة 17:26
- ما حالة مطار الموصل الدولي بالوقت الحالي؟

تعرَّض لدمار شبه كامل بعد سيطرة تنظيم الدولة عليه.

- متى افتُتح المطار ليتطابق مع معايير السلامة الدولية؟

في ديسمبر 2008.

أُسندت مهمة تطوير مطار مدينة الموصل الدولي شمالي العراق إلى شركة سعودية بتمويل فرنسي، وذلك بعد الدمار الذي لحِق به عقب سيطرة تنظيم "الدولة" عليه.

وأوضح بيان للمكتب الإعلامي لمحافظ نينوى، نجم الجبوري، الاثنين، أنه جرى توقيع عقد مشروع تطوير مطار الموصل مع شركة "ADP Ingenierie" الفرنسية، وبتنفيذ شركة "الخرافي" السعودية.

ولم يكشف البيان تفاصيل إضافية عن قيمة العقد المبرم بين العراقيين والفرنسيين، فضلاً عن التوقيت الزمني المطلوب لإنجاز تطوير المطار.

محافظ نينوى

وكان مطار الموصل قد تعرض لدمار شبه كامل، عقب سيطرة تنظيم الدولة "داعش" عليه صيف عام 2014.

وبعد تحرير المدينة أواخر 2017، قال مسؤولون عراقيون إن البنى التحتية للمطار كمدارج الطائرات والمباني الأساسية، تعرضت لأضرار كبيرة، نتيجة المعارك بين القوات الأمنية ومسلحي تنظيم "داعش".

والمطار الدولي يقع في مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى، ويرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1920، في حين أعيد تطويره بشكل جذري ليتطابق مع المعايير الدولية للسلامة، حيث افتُتح في ديسمبر 2008، ويعتبر أحد مقرات شركة الخطوط الجوية العراقية.

يشار إلى أن العراق يمتلك أربعة مطارات مدنية، أكبرها مطار بغداد الدولي، تليه مطارات البصرة، والنجف، والموصل، فيما يمتلك إقليم شمال العراق مطارين هما: أربيل والسليمانية.

مكة المكرمة