الكويت.. 59 ألف عامل وافد غادروا البلاد طوعاً خلال كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9vPqv

المطوطح: لا بد من التفريق بين المغادر ومن لم يتمكن من دخول الكويت

Linkedin
whatsapp
الخميس، 14-10-2021 الساعة 21:12

ما الموقف من جنسيات المغادرين؟

أكد مديرها أنها لا يوجد لديها أي تحفظ على أي جنسية.

هل المغادرون ممن تم ترحيلهم؟

المغادرون بخلاف من تم ترحيلهم.

كشف نائب المدير العام لشؤون العمالة في الهيئة العامة للقوى العاملة، عبد الله المطوطح، أن 59 ألف عامل وافد غادروا الكويت طوعاً خلال فترة جائحة "كورونا".

وقال المطوطح في تصريح له، اليوم الخميس: إن "الهيئة ليس لديها تحفظ على أي جنسية إلا إذا كانت هناك قيود أمنية، فذلك مرتبط بالجهات الأمنية".

وأضاف المطوطح: "لا بد من التفريق بين المغادر ومن لم يتمكن من دخول الكويت".

وأوضح أن من غادر طوعاً كانوا 59 ألفاً؛ وذلك بخلاف الأعداد في مراكز الإيواء الذين كانوا مخالفين، وتم ترحيلهم عن طريق وزارة الداخلية.

وأشار إلى أنه "منذ بداية الجائحة تم العمل على تجهيز نظام آلي مطور، بحيث أصبح 95% من الخدمات التي تقدمها الهيئة ممكنة.

ولفت إلى أنه بحسب الإحصائيات منذ 1 يناير الماضي وحتى 30 سبتمبر الماضي، تم إنجاز 666 ألف معاملة تجديد (أونلاين)، و146 ألف معاملة تحويل إقامة، إضافة إلى 28 ألف معاملة إلغاء إذن عمل نهائي.

وشهد العام الماضي جملة من القرارات الحكومية التي تستهدف تنظيم العمالة الوافدة وغير المنتظمة والسائبة، سعياً لتحسين سوق العمل والحد من العمالة المخالفة وتجارة الإقامة.

وكشفت أزمة كورونا وجود مخالفات كبيرة في سوق العمل الكويتي؛ بسبب تجارة الإقامات التي تنتج آلاف العمالة غير المنتظمة في البلاد.

وتسعى الكويت من خلال خططها الحالية لتقنين أوضاع العديد من الفئات، وإعادة هيكلة سوق العمل بحيث تستغني عن 70% من العمالة الوافدة في غضون خمس سنوات، بحسب الحكومة.

مكة المكرمة