الكويت.. 433 مليون دولار خسائر 20 صندوق استثمار بسبب كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jdevzK

الاستثمار في السوق المحلية ساهم في زيادة الخسائر

Linkedin
whatsapp
الأحد، 26-07-2020 الساعة 19:35

كم بلغ إجمالي خسائر 20 صندوقاً استثمارياً في الكويت خلال النصف الأول في 2020؟

بقيمة 132.699 مليون دينار (433.1 مليون دولار).

كم بلغت نتائج الفترة المقابلة من العام الماضي 2019؟

تضمنت أرباحاً إيجابية، بلغت حينها 104.3 ملايين دينار (340.34 مليون دولار).

كشفت صحيفة كويتية، اليوم الأحد، عن خسائر كبيرة تلقاها 20 صندوقاً استثمارياً في البلاد، خلال النصف الأول من العام 2020؛ بسبب الآثار المترتبة على جائحة كورونا.

وقالت صحيفة "الجريدة" المحلية إنها رصدت إعلان 20 صندوقاً استثمارياً في الأسهم المحلية المدرجة نتائج البيانات المالية للأشهر الستة المنتهية في يونيو الماضي.

وأشارت إلى أن الإعلانات حملت خسائر إجمالية بقيمة 132.699 مليون دينار (433.1 مليون دولار)، بنسبة بلغت 127% مقارنة بنتائج الفترة المقابلة في 2019.

وكانت نتائج الفترة المقابلة من عام 2019 تتضمن أرباحاً إيجابية، إذ بلغت حينها 104.3 ملايين دينار (340.34 مليون دولار).

وجاءت أكبر خسارة لصندوق استثماري لشركة استثمارية مملوكة للهيئة العامة للاستثمار، بواقع خسارة 30.3 مليون دينار (98.87 مليون دولار)، مقارنة مع ربح لنفس الفترة من العام الماضي يبلغ 21.4 مليون دينار (69.83 مليون دولار).

وجاء ثانياً في قيمة الخسائر صندوق آخر لشركة استثمارية وصفتها الصحيفة بـ"العريقة" ولم تكشف عن اسمها، حيث بلغت خسارتها 13.7 مليون دينار (44.70 مليون دولار)، فيما حل صندوق آخر لذات الشركة بخسارة 12.2 مليوناً (39.81 مليون دولار).

ووفقاً للمبررات التي وردت، جاء مجمل الخسائر بسبب الأحداث السائدة والمترتبة على انتشار فيروس كورونا، الذي أثّر على الوضع الاقتصادي العالمي.

ونتج عن ذلك التأثير على الأسواق المحلية والعالمية الانخفاض الحاد في أسعار السوق، وكذلك تعطيل أعمال الشركات، وبالتبعية انخفاض أرباحها، ونتج عن ذلك خسائر مادية محققة وغير محققة للموجودات المالية بالقيمة العادلة من خلال الأرباح أو الخسائر للفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2020.

ولم تكن أسواق الخليج بعيدة عن تأثيرات وتداعيات الأزمة الراهنة التي عصفت بكل أسواق المال حول العالم، لكن حجم الصناديق في تلك الأسواق بالمتوسط، أقل من المبالغ التي يتم استثمارها في السوق المحلية، وهو السبب في ارتفاع خسارة الأسواق الكويتية في الأسهم المحلية.

 
مكة المكرمة