الكويت.. كورونا يكبد مكاتب السفر خسائر بـ332 مليون دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDRAVm

يعاني قطاع السياحة من أزمات لم تتوقف منذ مارس 2020

Linkedin
whatsapp
الأحد، 02-05-2021 الساعة 00:22
- كم الخسائر الشهرية لمكاتب السفر؟

8 ملايين دينار، (26.5 مليون دولار).

- كم عدد من تم تسريحهم من العاملين في مكاتب السفر؟

نسبة 90% من العاملين.

تسببت أزمة كورونا التي ضربت العالم بخسائر كبيرة لمكاتب السياحة والسفر في الكويت، ووصلت خسائرها لأكثر من 332 مليون دولار منذ بدء الجائحة.

ونقلت صحيفة "الأنباء" المحلية عن عضو مجلس إدارة اتحاد مكاتب السياحة والسفر بالكويت، عبد الرحمن الخرافي، قوله إن خسائر مكاتب السياحة والسفر تفاقمت مع أزمة كورونا، "ولا تزال تتفاقم مع مرور الوقت".

وأضاف: "خسائر المكاتب التي كانت تصل إلى 8 ملايين دينار (26.5 مليون دولار) شهرياً، هبطت بسبب إغلاق نحو 200 مكتب سياحة وسفر، وهو الأمر الذي أدى إلى هبوط الخسائر في هذا القطاع".

وتابع: "تم تسريح نحو 90% من العاملين في المكاتب بسبب عدم القدرة على دفع رواتبهم لعدم تحقيق إيرادات تشغيلية كافية، حيث أصبحت معظم المكاتب تقوم بتشغيل عامل واحد فقط يقوم بالحجز والمحاسبة وكل الأمور في المكتب".

وحول الوسائل التي قد تعيد حركة السفر إلى طبيعتها، أشار الخرافي إلى أن الحل الوحيد لعودة حركة السفر إلى حالة شبه طبيعية هي "إلغاء الحجر المنزلي للمطعمين على غرار السعودية، والتي نفذت تلك الخطوة خاصة في موسم العمرة في العشر الأواخر من شهر رمضان".

وأشار إلى أنه "من غير المنطقي أن يتم حجر القادم إلى الكويت من المطعمين في المنزل لمدة تصل إلى أسبوع دون سبب واضح لذلك".

وأوضح أن تلك الخطوة "قد تعيق معظم المواطنين عن السفر لوجهاتهم المفضلة، وتغير من وجهة نظرهم في السفر"، مطالباً بالسماح بدخول الوافدين إلى البلاد ممن لديهم إقامات سارية وتم تطعيمهم، مشيراً بالوقت ذاته إلى أن ذلك سيؤدي إلى عودة حركة السياحة والسفر إلى نشاطها المعهود، وتخفف من الخسائر المتراكمة على المكاتب.

وبحسب آخر الأرقام الرسمية المعلنة؛ فقد بلغ مجموع الإصابات في الكويت منذ ظهور الوباء 273 ألفاً و991 حالة مؤكدة، من بينها 257 ألفاً و261 متعافياً، إضافة إلى 1563 حالة وفاة.

مكة المكرمة