الكويت تنشئ خطاً لنقل حصتها من غاز حقل الخفجي

المشترك مع السعودية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B5QxMP

سيتم نقل حصة الكويت إلى مصفاة الأحمدي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2020 الساعة 09:05
- ما الخطوة الجديدة التي تعتزم الكويت القيام بها؟

إنشاء خط الغاز الرابط بين حقل الخفجي ومصفاة ميناء الأحمدي.

- ما الهدف من هذه الخطوة؟

نقل حصة الكويت من الغاز بعد عودة الإنتاج في الحقل مؤخراً.

- ما حصة الكويت من الحقل؟

40 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، و6 آلاف برميل من الغاز المسال يومياً.

تعتزم الكويت الاستفادة من كميات الغاز المنتجة من حقل الخفجي المشترك مع المملكة العربية السعودية، خلال الفترة المقبلة.

ونقلت صحيفة "الأنباء" المحلية، عن مصدر نفطي، قوله: إن الكويت "تمضي قدماً في الاستفادة من نفط الخفجي، وذلك من خلال طرح الشركة الكويتية لنفط الخليج المرحلة الثانية من إنشاء خط الغاز الرابط بين حقل الخفجي ومصفاة ميناء الأحمدي".

وأشار إلى أن هدف إنشاء خط الغاز هو نقل حصة الكويت بعد عودة الإنتاج في الحقل مؤخراً، وذلك عقب تعثر مقاول المشروع الرئيس منذ سنوات.

وذكر أن "الشركة تنوي طرح المشروع على المقاولين خلال الربع الأول من 2021، بحيث يتم إنشاء الخط لنقل حصة الكويت البالغة 40 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، و6 آلاف برميل من الغاز المسال يومياً من عمليات الخفجي المشتركة إلى نقطة الربط التابعة لشركة نفط الكويت".

وعقب ذلك سيتم نقل حصة الكويت إلى مصفاة ميناء الأحمدي، بهدف الاستفادة من هذه الكميات الكبيرة في الاستخدامات المحلية، وفقاً للمصدر.

ولفت إلى أن الشركة لديها خطة لصيانة خط النفط البحري الذي يربط بين عمليات الخفجي ومنطقة الزور، بهدف رفع كفاءة الخط، لزيادة الإنتاج المتوقعة مستقبلاً.

وكانت الكويت والسعودية اتفقتا، نهاية العام الماضي، على إنهاء نزاعٍ دامَ خمس سنوات بخصوص المنطقة، ما سمح باستئناف الإنتاج من حقلين مُدارين إدارة مشتركة يمكنهما ضخ ما يصل إلى 0.5% من المعروض النفطي العالمي.

وبدأ الجاران الخليجيان الإنتاج التجريبي من حقلي الوفرة والخفجي المشتركين في فبراير الماضي، فيما بدأ تصدير أولى شحناته في أبريل من العام الجاري.

مكة المكرمة