الكويت تعلن موقفها من اجتماع طارئ لتخفيض إمدادات النفط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZjYnNa

وزير النفط الكويتي خالد الفاضل

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-04-2020 الساعة 22:34

أعلنت الكويت، اليوم الأحد، دعمها لدعوة السعودية إجراء محادثات جديدة حول تخفيض إمدادات النفط في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وعبر وزير النفط الكويتي خالد الفاضل، عن أمله في التوصل إلى نتائج إيجابية تسهم في استقرار سوق النفط.

وأكد الفاضل، وفقاً لوكالة "رويترز"، دعم الكويت الكامل للسعودية وجهودها لإعادة "أوبك+" إلى مائدة المفاوضات.

وجاءت تصريحات الفاضل بالتزامن مع تصدير الكويت شحنة من نفط الخفجي من العمليات المشتركة في المنطقة المحايدة المقسومة مع السعودية، بعد انقطاع لنحو 5 سنوات.

وكان وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي قال، اليوم، إن بلاده تؤيد اقتراحاً سعودياً للدعوة إلى عقد اجتماع طارئ لـ"أوبك+" ومنتجين آخرين.

كذلك دعت الجزائر منتجي النفط إلى التوصل إلى اتفاق واسع وشامل وفوري لخفض الإنتاج خلال اجتماع مزمع يوم الخميس القادم.

وصرح وزير الطاقة الجزائري، محمد عرقاب، بأن بلاده التي تترأس مؤتمر منظمة "أوبك"، توجه نداء لجميع منتجي النفط لاغتنام فرصة الاجتماع المنتظر عقده في 9 أبريل لتغليب روح المسؤولية والتوصل إلى اتفاق بشأن خفض إنتاج النفط يكون شاملاً وواسع النطاق.

ومن المقرر أن تعقد "أوبك" والحلفاء بقيادة روسيا، وهي مجموعة تعرف باسم "أوبك+"، اجتماعاً يوم الخميس القادم بدعوة من السعودية، لمناقشة اتفاق جديد لكبح الإنتاج وإنهاء حرب أسعار بين السعودية وروسيا.

وبدأت أسواق النفط بالانهيار منذ شهري فبراير ومارس 2020؛ مع فرض الحكومات في العالم قيوداً على السفر وتدابير عزل لاحتواء الفيروس، كما أدى الارتفاع في الاحتياطي إلى انخفاض الأسعار.

كما تدور حرب نفطية بين السعودية، أكبر مُصدِّر للنفط في العالم، وروسيا، ثاني أكبر المصدرين، في الأسابيع الماضية، بعد فشل مجموعة الدول المصدرة "أوبك" بقيادة المملكة، والدول النفطية خارجها بقيادة موسكو، في الاتفاق على خفض الإنتاج.

ودعت السعودية، خلال اجتماع في فيينا، إلى خفض إضافي بمقدار 1.5 مليون برميل، لمواجهة التراجع الكبير في الأسعار؛ على خلفية انتشار فيروس "كورونا المستجد"، لكن روسيا رفضت.

وردّاً على الموقف الروسي خفَّضت السعودية أسعار النفط المطروح للبيع لديها إلى أدنى مستوياتها في 20 عاماً؛ محاوِلةً الاستحواذ على حصة كبيرة بالسوق، وهو ما أثار اضطرابات في أسواق الطاقة وحرب أسعار.

مكة المكرمة