الكويت تستعد لاحتضان معرض "صنع في قطر"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZXk5A

تشارك في المعرض 220 شركة صناعية قطرية

Linkedin
whatsapp
السبت، 15-02-2020 الساعة 12:10

تنطلق الأربعاء المقبل في الكويت، فعاليات معرض "صنع في قطر"، الذي تنظمه غرفة قطر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، وبشراكة استراتيجية من بنك قطر للتنمية، وبالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة الكويت.

تشارك في المعرض الذي تستمر فعالياته حتى 22 فبراير الجاري، في أرض المعارض بمعرض الكويت الدولي، 220 شركة صناعية قطرية.

ويعقد على هامش المعرض ملتقى الأعمال القطري الكويتي لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية بين الجانبين، ومناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة في كل قطاع؛ تمهيداً لإنشاء تحالفات وصفقات تجارية بين الشركات القطرية ونظيرتها الكويتية، تعود بالنفع على اقتصاد البلدين، بحسب صحيفة "الراية" القطرية.

وكان الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني، رئيس غرفة قطر، أشار إلى أن انعقاد المعرض خلال العام الجاري يأتي في ظل التطور الكبير الذي طرأ على الصناعة القطرية، التي حققت نمواً لافتاً منذ بدء الحصار المفروض على دولة قطر، مشيراً إلى أن عدد المصانع وصل إلى أكثر من 800 مصنع، وتجاوز عدد المشاريع التي بدأت بالإنتاج الفعلي بعد فرض الحصار نحو 116 مشروعاً.

وقال في تصريحات، مؤخراً، إن استضافة دولة الكويت لمعرض "صنع في قطر" تتزامن مع طفرة شاملة وتطور كبير طرأ على الصناعة القطرية.

وأشاد بالرعاية التي منحها الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت، للمعرض؛ ما يؤكد عمق العلاقات الوطيدة بين البلدين، كما أنها تمنح المعرض والملتقى المصاحب زخماً أكبر، مما يحفز رجال الأعمال القطريين والكويتيين على تعزيز روابط التعاون المشترك، وإقامة تحالفات وشراكات تدعم التكامل الاقتصادي بين البلدين.

وأشار إلى أنه تم اختيار دولة الكويت لانعقاد معرض صنع في قطر في محطته الثالثة خارجياً نظراً للعلاقات التجارية المتطورة بين القطاع الخاص في البلدين، وحرصاً من الغرفة على تعزيز التواصل بين التجار والمصنّعين من قطر ونظرائهم من الكويت، بما يدعم تحقيق شراكة صناعية وتجارية بين الجانبين، وبما يخدم الاقتصاد الوطني في البلدين، ويعزز من التبادلات التجارية.

ويتزامن انطلاق معرض صنع في قطر في الكويت مع امتلاك البلدين الشقيقين واحدة من أقوى العلاقات الاستراتيجية والتحالفات التجارية والاستثمارية الثنائية في منطقة الشرق الأوسط، وعزز من توسعها الحصار المفروض على الدوحة من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ صيف عام 2017.

وشهد التبادل التجاري بين الدوحة والكويت زيادة كبيرة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، وساهم في زيادة المشاريع وحجم الاستثمارات المشتركة.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة