الكويت تحافظ على تصنيفها الائتماني وتوقعات بنمو اقتصادها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JWZ1K

التقرير أكد أنه يمكن رفع التصنيف الائتماني السيادي للكويت

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-01-2020 الساعة 14:53

حافظت الكويت على التصنيف الائتماني السيادي عند المرتبة "أيه.أيه" مع نظرة مستقبلية مستقرة لهذا التصنيف، وفق تقرير وكالة "ستاندرد آند بورز" العالمية.

وتوقع تقرير الوكالة الذي نشر أمس الجمعة، أن يحقق الاقتصاد الكويتي نمواً متواضعاً في ظل قرار منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك بلس" تمديد اتفاق تخفيض الإنتاج حتى نهاية عام 2020، إضافة إلى استمرار التوترات الجيوسياسية الإقليمية.

وأوضح التقرير أن الاقتصاد الكويتي سيبقى معتمداً بشكل أساسي على النفط؛ حيث يشكل نحو 90% لكل من الصادرات والإيرادات العامة.

ولفت إلى أن حجم المدخرات المتراكمة في صناديق الثروة السيادية يبلغ أكثر من 400% من الناتج المحلي الإجمالي، متوقعاً أن يكون حجم صافي الأصول الحكومية قد سجل 420% من الناتج المحلي، في نهاية عام 2019، وهي النسبة الأعلى بين الدول التي تقوم الوكالة بتصنيفها سيادياً.

وتوقع استمرار تحقيق المالية العامة فوائض حتى مع استمرار انخفاض أسعار النفط العالمية في المستقبل؛ مدفوعاً بدخل الاستثمارات الحكومية في صناديق الثروة السيادية، مع بقاء سعر صرف الدينار مرتبطاً بسلة من العملات الرئيسية التي يهيمن عليها الدولار.

ورأى التقرير أن النظرة المستقبلية المستقرة لتصنيف الكويت تعكس توقعاتها ببقاء الأوضاع المالية والخارجية قوية خلال العامين المقبلين، مدعومة بمخزون ضخم من الأصول الأجنبية المتراكمة في صندوق الثروة السيادي.

ويمكن رفع التصنيف الائتماني السيادي للكويت في حال نجحت الإصلاحات الاقتصادية واسعة النطاق في تعزيز الفعالية المؤسسية وتحسين التنويع الاقتصادي على المدى الطويل، حسب التقرير.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة