الكويت تتوقع أن تعيد "أوبك +" النظر بالزيادة المتفق عليها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/N9PnmM

تراجع إنتاج "أوبك+" نحو 10% من الطلب العالمي العام الماضي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-08-2021 الساعة 12:00

- متى يُعقد اجتماع "أوبك+"؟

في الأول من سبتمبر.

 - كم بلغت الزيادة التي وافقت عليها المجموعة في اجتماعها السابق؟

 400 ألف برميل يومياً.

توقع وزير النفط الكويتي، محمد الفارس، أن يتم خلال اجتماع مجموعة "أوبك+"، في أول سبتمبر المقبل، إعادة النظر في زيادة إنتاج النفط التي وافقت عليها المجموعة باجتماعها السابق.

وفي تصريحات لوكالة "رويترز"، اليوم الأحد، أكد محمد الفارس أنه "قد تتم خلال اجتماع أوبك+ القادم، في أول سبتمبر، إعادة النظر في الزيادة البالغة 400 ألف برميل يومياً، والتي وافقت عليها المجموعة في اجتماعها السابق".

وأوضح قائلاً: "ما زلنا نرى أن هناك قلقاً في تأثير فيروس كورونا على الصناعة النفطية وعلى اقتصادات دول شرق آسيا والصين. يجب أن نأخذ الحذر".

وكانت واشنطن قد حثت "أوبك" وحلفاءها "أوبك+"، في تصريحات سابقة، على زيادة إنتاج النفط لمواجهة ارتفاع أسعار البنزين الذي تراه تهديداً لتعافي الاقتصاد العالمي؛ حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وفي يوليو الماضي، كانت "أوبك+" أعلنت عن اتفاق على زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يومياً في الشهر بداية من أغسطس، إلى حين التخلص تدريجياً من تخفيضات إنتاجها الحالية البالغة 5.8 ملايين برميل يومياً.

ورأت مصادر من "أوبك+" أن أحدث البيانات الآتية من "أوبك" ومن وكالة الطاقة الدولية تشير أيضاً إلى عدم وجود حاجة لنفط إضافي.

واعتبرت المصادر نفسها أن الدعوة إلى ضخ مزيد من النفط تتعارض مع تحركات الولايات المتحدة لقيادة الجهود الرامية إلى مكافحة تغير المناخ والعمل على الحد من مساعي زيادة الإنتاج المحلي من النفط.

وتراجع إنتاج "أوبك+" بخفض قياسي للإنتاج حجمه عشرة ملايين برميل يومياً، أو نحو 10% من الطلب العالمي، العام الماضي، عندما تراجع استخدام الطاقة بسبب قيود فيروس "كورونا"، التي حدَّت من السفر وأوقفت الإنتاج الاقتصادي، وتزيد المجموعة منذ ذلك الحين الإنتاج تدريجياً.

ويترقب الاقتصاد العالمي اجتماعاً لـ"أوبك+" مقرراً في أول سبتمبر، لمراجعة السياسة النفطية، يحدد فيه مزيد من البيانات التي ستتاح قرب انعقاد الاجتماع وستوجه قرار "أوبك" التالي.

مكة المكرمة